مجزرة في القامشلي توقع أكثر من 40 قتيلاً معظمهم من المدنيين.. وداعش تتبنى

2016-07-27T15:31:53+03:00
2016-07-27T17:51:45+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير27 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
القامشلي

قتل أكثر من 40 شخصاً في تفجيرين انتحاريين في القسم الغربي من مدينة القامشلي في محافظة الحسكة.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن التفجيرين استهدفا الطريق الواصل بين دوار الهلالية ودوار مدينة الشباب بالقرب من حاجز للأسايش وقرب من جامع قاسمو غرب المدينة.

وأضاف مراسلنا أن من بين القتلى أطفال ونساء إضافة إلى عناصر من قوات الأسايش، في حين مايزال هناك ضحايا مدنيين تحت الأنقاض.

وأشار إلى أن هذين التفجيرين من أكبر التفجيرات التي حدثت في المدينة وأسفرا عن أضرار مادية جسيمة في المنطقة، حيث استهدف التفجير الأول بشاحنة مفخخة الحي الغربي، فيما استهدف الثاني نقطة تفتيش تابعة للأسايش.

وقد أشار مصدر من المدينة رفض ذكر اسمه إلى أن التفجير الثاني وقع بالقرب من مايسمى شارع “وزارة الدفاع” في الإدارة الذاتية.

وقد أعلن تنظيم داعش عبر وكالة أعماق التابعة له تبنيه للتفجيرين حيث ورد فيها “أكثر من 100 قتيل وعشرات الجرحى نتيجة العملية الاستشهادية وسط تجمع مقرات الوحدات الكردية في مدينة القامشلي”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة