قتلى وجرحى إثر انفجار في مزار صوفي في باكستان

فريق التحرير8 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
 - حرية برس Horrya press
مسؤولون أمنيون باكستانيون في موقع انفجار امام مزار صوفي في لاهور ا ف ب

قتل خمسة أشخاص على الأقل وجرح 24 آخرون في انفجار في “لاهور”، ثاني أكبر المدن الباكستانية، اليوم الأربعاء، وفق التلفزيون الرسمي.

ولم تحدد الشرطة طبيعة الانفجار الذي وقع قرب بوابة الدخول المخصصة للنساء إلى مزار “داتا دربار” الصوفي، الذي يعود إلى القرن الحادي عشر، ويعد أحد أكبر المزارات الصوفية في جنوب آسيا.

وتناثر حطام السيارات على الرصيف قرب المزار، فيما هرع المسعفون إلى مكان الانفجار وسط انتشار قوات الأمن المسلحة في المنطقة.

وقال المسؤول في الشرطة المحلية، “محمد أشفق”، في مؤتمر صحافي، إن “الانفجار استهدف عناصر الأمن في المزار، مضيفاً أن التحقيقات تجري لمعرفة طبيعة الانفجار”.

وأضاف “أشفق” أن ثلاثة شرطيين وحارس أمن ومدني قتلوا في الانفجار، كما أكدت وزيرة الصحة في الإقليم، “ياسمين رشيد”، هذه  الحصيلة.

وكان المزار قد استهدف في هجوم انتحاري أودى بحياة أكثر من 40 شخصاً في عام 2010، وتخضع المنطقة منذ ذلك الهجوم إلى حراسة أمنية مشددة، ويجبر الزائرون على العبور في مختلف مراحل التفتيش والمسح قبل الوصول إلى المجمع.

وكثفت باكستان عملياتها ضد المتطرفين بعد أعنف هجوم استهدف مدرسة في بيشاور عام 2014، ما أودى بحياة أكثر من 150 شخصاً، غالبيتهم من الأطفال.
من الجدير بالذكر أن المزار يستضيف مهرجانات صوفية وهو مقصد رئيس لمسلمين من مختلف المذاهب، ما يجعله هدفاً سهلاً لهجمات المتطرفين، لكن على الرغم من تحسن الوضع الأمني بشكل كبير، إلا أن المتطرفين ما يزالون قادرين على شن هجمات عنيفة.
المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة