استشهاد وإصابة مدنيين إثر قصف قوات الأسد إدلب وحماة

فريق التحرير5 مايو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
8520 1 - حرية برس Horrya press
قصف مدفعي لقوات الأسد على مناطق ريف حماة – أرشيف

حرية برس:

استشهد 12 مدنياً، بينهم أربعة نساء وخمسة  أطفال، وأصيب آخرون، اليوم السبت، جراء القصف الجوي والمدفعي المستمر من جانب قوات الأسد والقوات الروسية على ريفي إدلب وحماة.

وأفاد مراسل “حرية برس” في حماة أن قوات الأسد قصفت بالطيران المروحي قرى “الجنابرة” و”المستريحة” و”تل عثمان”، وقصفت بالمدفعية الثقيلة قرية “كفرنبودة “في ريف حماة الشمالي الغربي، فضلاً عن استهدافها النقطة التركية في جبل شحشبو في ريف حماة الغربي، موقعة إصابات.

واستهدف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد بالصواريخ قرى “الحميرات” و”كفرنبودة” في ريف حماة الشمالي، وقريتي “الحويز” و”الحواش” و”جسر بيت الراس” و”التوينة” في سهل الغاب في ريف حماة الغربي،

في السياق ذاته، استهدفت قوات الأسد بغارات جوية وراجمات الصواريخ بلدة “معرة حرمة” في ريف إدلب الجنوبي، مخلفة شهيداً وجرحى عدة.

ويشهد ريفا إدلب وحماة تصعيداً مكثفاً من طرف نظام الأسد وروسيا عن طريق استهداف مناطق عدة بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات ونزوح مئات المدنيين خلال الأيام الماضية.

وبدأ التصعيد مع ختام الجولة 12 من محادثات “أستانا”، في 26 من الشهر الماضي، التي لم تتفق فيها “الدول الضامنة” (روسيا، تركيا، إيران) على تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وتقرير مصير محافظة إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة