خطة كيري – لافروف بخصوص سوريا قيد البحث.. وإطلاقها في مطلع آب/أغسطس

فريق التحرير26 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
كيري ولافروف وديمستورا

قال المبعوث الأممي إلى سوريا “ستيفان دي مستورا” اليوم الثلاثاء، عقب انعقاد اجتماع ثلاثي في جنيف جمعه مع مايكل راتني المبعوث الأمريكي لسوريا وجينادي جاتينوف نائب وزير الخارجية الروسي أنهم هدفهم “هو تنظيم محادثات بين السوريين نحو أواخر آب/أغسطس”.

وأوضح دي ميستورا أن الاجتماع ناقش ضرورة اتخاذ خطوات متقدمة فيما يتعلق بوقف العمليات القتالية في سوريا، بالإضافة إلى أنه تناول مسألة إيصال “المزيد من المساعدات الإنسانية ومكافحة الإرهاب والتحول السياسي”.

ونوًه المبعوث الأممي إلى أن كلاً من الولايات المتحدة وموسكو ستحتاجان إلى بذل جهود كبيرة في الفترة المقبلة.

في الوقت الذي الذي اجتمع فيه وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” بنظيره الروسي “سيرغي لافروف”، اللذان ناقشا خلاله وضع خطة بشأن تعاون عسكري بين أمريكا وروسيا.

وقد أعرب كيري عن أمله في إعلان تفاصيل هذه الخطة، مشيراً إلى أنه تم إحراز بعض التقدم فيها، والتي تتضمن مشاركة معلومات استخباراتية بين واشنطن وموسكو وذلك لتنسيق الضربات الجوية ضد جبهة النصرة.

وصرح كيري خلال مؤتمر صحفي في فينتيان في لاوس خلال انعقاد قمة لاسيان: “نقوم بواجبنا وتم إنجاز الكثير من العمل في الأيام القليلة الماضية وأقول لكم إنه تم بنجاح.”

وأضاف “آمل أن نتمكن مطلع آب/أغسطس خلال أول أسبوع منه تقريبا أن نقف أمامكم ونقول لكم ما يمكننا القيام به، مع الأمل في أن يحدث ذلك فارقا للشعب السوري ومجرى الحرب”.

وأوضح كيري “بعبارات بسيطة ما يعرفه الجميع هو أننا نسعى إلى توطيد وقف الأعمال القتالية وإيجاد إطار يسمح لنا بالجلوس إلى طاولة وإجراء مفاوضات حقيقية لإحراز تقدم”.

والجدير بالذكر أن مقترح كيري كان قد أحدث جدلاً في الأوساط السياسية والعسكرية الأمريكية حول إمكانية الثقة بروسيا كحليف، وخاصة بتبادل معلومات استخباراتية بين الطرفين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة