صحفيون فلسطينيون يحتجون أمام مبنى “يونيسكو” في غزة

2019-05-02T17:02:33+03:00
2019-05-02T17:03:12+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير2 مايو 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
 صحافيي غزة - حرية برس Horrya press
وقفة احتجاجية لصحافيي غزة أمام مقر اليونيسكو بمناسبة اليوم العالمي للصحافة-عدسة فارس أبو شيحة-حرية برس©

فارس أبو شيحة-غزة-حرية برس: 

نظم عشرات الصحفيين الفلسطينيين وقفة احتجاجية بمناسبة مرور اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يصادف يوم غدٍ الثالث من شهر أيار/مايو من الشهر الجاري، وذلك أمام مقر الأمم المتحدة في غرب مدينة غزة، أكدوا فيها على حرية الإعلام ضد الانتهاكات المتكرر التي يتعرض لها الصحفيين الفلسطينيين وفق القوانين الدولية المنصوص عليها من قبل منظمة الأمم المتحدة “اليونسكو”.

وطالب الصحافيون المحتجون الوزارة المؤسسات والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية كافة، بتجسيد حالة تضامن حقيقي مع الصحفي الفلسطيني في وجه الاحتلال، من خلال أفعال عملية ومواقف جريئة تتناسب مع فداحة اعتداءات الاحتلال، والعمل على شطب عضوية الاحتلال من  المحافل المدافعة عن حرية الرأي والتعبير كافة على أقل تقدير، وعلى رأسها الاتحاد الدولي للصحفيين.

وثمن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة في بيان صحفي أثناء الوقفة أمام مقر الأمم المتحدة في قطاع غزة، الجهود التي يقوم بها الإعلاميون الفلسطينيون ووسائل الإعلام كافة في مواكبة الأحداث ونقل حقيقة ما يجري على الأرض الفلسطينية.

ودعا المكتب الصحفيين إلى بذل المزيد من الجهود لإظهار جرائم المحتل، ودعا أيضاً وسائل الإعلام إلى تسليط الضوء على اعتداءات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة.

 صحافيي غزة 1 - حرية برس Horrya press
وقفة احتجاجية لصحافيي غزة بمناسبة اليوم العالمي للصحافة-عدسة فارس أبو شيحة-حرية برس©

وحذر المكتب الإعلامي، من مغبة حالة الصمت التي تسود  الجهات كافة أمام تصاعد جرائم الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين، كما أكد أن جهود محاكمة قادة الاحتلال جراء الاعتداءات بحق الصحفيين يجب أن تستمر وتزداد، مهيباً بالمنظمات والمؤسسات المعنية للانخراط في حملة التحشيد من أجل تحيق هذا الهدف.

ودعا المؤسسات الدولية بالتدخل والضغط على الاحتلال، للسماح بدخول معدات الحماية الخاصة بالصحفيين مثل الدروع ضد الرصاص والخوذات والكمامات الواقية، وغيرها من الوسائل التي يمنع الاحتلال دخولها للصحفيين والإعلاميين في قطاع غزة، منذ أحد عشر عاماً.

وشدد البيان على ضرورة الوحدة وجمع الكلمة وتحمل الصحفيين المسؤولية والأمانة التاريخية تجاه حالة الانقسام، سيما في ظل التحديات الكبيرة التي تعترض قضيتنا الوطنية في هذه المرحلة، وجدد الدعوة بضرورة إعادة الاعتبار للجسم الصحفي الفلسطيني، من خلال تفعيل نقابة الصحفيين، آملاً أن تكون الدعوة التي حددت موعداً لانتخابات نقابة الصحفيين جادة، مع تأكيدهم استعدادهم التام لتوفير كل مقومات نجاحها، إذا ما تمت وفق الأسس والقواعد القانونية والنقابية والديمقراطية المتعارف عليها.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي قد ارتكب 133 انتهاكاً ضد الصحفيين في الأراضي الفلسطينية منذ بداية العام، فيما يقبع 22 صحفياً معتقلاً في سجونها، 63 إصابة واعتداء بالرصاص والضرب والاختناق، 23 حالة اعتقال واحتجاز ومحاكمات وتمديد أحكام وإبعاد بحق الصحفيين، 16 حالة منع من التغطية وتعطيل عمل الصحفيين، 9 حالات مداهمة وتحطيم واقتحام، 12 حالة إغلاق مؤسسات إعلامية وحظر وحذف مواقع وصفحات إلكترونية، 4 حالات مصادرة معدات وسحب هويات، 6 حالة تعذيب ومضايقات داخل السجون وفرض غرامات مالية، و46 انتهاكاً بحق الصحفيين أثناء تغطيتهم وتوثيقهم لمجريات مسيرات العودة السلمية في قطاع غزة، وفق إحصائية صادرة عن المكتب الإعلامي الحكومي.

 لصحافيين أمام اليونسكو في غزة - حرية برس Horrya press
وقفة احتجاجية لصحافيي غزة بمناسبة اليوم العالمي للصحافة-عدسة فارس أبو شيحة-حرية برس©
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة