إمبراطور اليابان يتنازل عن العرش لصالح نجله

فريق التحرير1 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
48541592 303 - حرية برس Horrya press

أعلن إمبراطور اليابان أكيهيتو يوم الثلاثاء تنازله عن العرش لآلهة الشمس في القصر الإمبراطوري، ليبدأ يوما من المراسم ينهي ولاية استمرت ثلاثة عقود سعى خلالها إلى تخفيف ذكريات الحرب العالمية الثانية المؤلمة وتقريب الأسرة الإمبراطورية من الشعب.

وأكيهيتو (85 عاما) هو أول إمبراطور لليابان يتولى العرش في ظل دستور ما بعد الحرب العالمية الثانية الذي يُعرف الإمبراطور بأنه رمز للشعب دون سلطة سياسية. وتنازله عن العرش هو الأول منذ 200 عام. ووالده الإمبراطور هيروهيتو الذي خاضت القوات اليابانية الحرب العالمية الثانية بأمر منه، يعتبر إلها حيا حتى بعد هزيمة اليابان عام 1945، عندما تخلى عن مكانته المقدسة.

ولعب الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو التي تزوجها منذ 60 عاما وهي أول امرأة من الشعب تتزوج وريث إمبراطوري دورا نشطا كرمز للمصالحة والسلامة والديمقراطية.

وسينصب ناروهيتو (59 عاما) نجل أكيهيتو، إمبراطورا في مراسم منفصلة غدا الأربعاء. ومن المرجح أن يواصل ناروهيتو الذي درس في جامعة أوكسفورد دوره النشط وسيعطي هو وزوجته ماساكو التي درست في جامعة هارفارد للإمبراطورية اليابانية مسحة عالمية.

المصدررويترز، أ ف ب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة