اتفاق على تشكيل مجلس رئاسي بين العسكر والمدنيين في السودان

فريق التحرير28 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
D5KAqTDWwAAEgMA - حرية برس Horrya press
اجتماع مشترك للمجلس العسكري الإنتقالي وقوى الحرية والتغيير للتشاور حول الرؤية المتعلقة بترتيبات الفترة الإنتقالية – تواصل اجتماعي

قال مصدر في المعارضة السودانية، مساء السبت، إن قوى “إعلان الحرية والتغيير” والمجلس العسكري اتفقا على تشكيل “مجلس رئاسي سيادي” لإدارة الفترة الانتقالية.

وبحسب وكالة “الأناضول”، فإن المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أشار إلى أن المباحثات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير نتج عنها اتفاق بين الطرفين على تشكيل المجلس السيادي الرئاسي.

وأضاف المصدر أن المباحثات ستتواصل اليوم لاستكمال إجراءات تشكيل المجلس، الذي سيضم عسكريين ومدنيين، موضحاً أن المفاوضات المقبلة ستركز على المهام والأسماء التي سيكوّن منها المجلس.

كما أكد مصدران لوكالة “رويترز”، أنه تم الاتفاق من حيث المبدأ، على تكوين مجلس مشترك يقود مرحلة انتقالية، لكن الطرفين لم يتفقا على نِسب المقاعد.

والتقى تحالُف “قوى إعلان الحرية والتغيير”، الذي يضم عديداً من جماعات المعارضة، المجلس العسكري الانتقالي، أمس السبت، ضمن محاولات حل الخلاف بينهما، وعبَّر الجانبان عن تفاؤلهما بعد جلسة مبدئية انعقدت يوم السبت.

وأعن ممثلون عن الطرفين في وقت سابق من السبت، تفاؤلهم بإمكانية الوصول إلى تقارب في وجهات النظر بشأن القضايا الخلافية، وأبرزها إشراك المدنيين في مجلس سيادي بالمرحلة المقبلة.

وفي 11 أبريل الجاري، أطيح بالبشير بعد 3 عقود من حكمه البلاد، عقب احتجاجات استمرت 16 أسبوعاً، وأقال المجلس العسكري الانتقالي بعض المسؤولين السابقين واعتقل البعض الآخر وأعلن إجراءات لمكافحة الفساد ووعد بأن يسلم السلطة التنفيذية لحكومة مدنية لكنه أشار في السابق إلى أن السلطة السيادية ستظل في يده.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة