قتلى وجرحى من قوات الأسد في هجومين جنوبي حلب

فريق التحرير27 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
aaahhhu72 - حرية برس Horrya press
عناصر هيئة تحرير الشام أثناء تدريبات في الشمال السوري – إباء

حلب – حرية برس:

سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد، إثر هجومين شنتهما فصائل من المعارضة على خطوط التماس في ريف حلب الجنوبي، وذلك رداً على عمليات القصف التي تتعرض لها المناطق المحررة في الشمال السوري.

وذكرت شبكة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، أن مجموعة تابعة للهيئة نفذت عملية نوعية على محور “خان طومان – الحويز” جنوبي حلب، أسفرت عن مقتل 20 عنصراً من قوات الأسد، وجرح آخرين.

بدورها، أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” عن قتل أكثر من 25 عنصراً من قوات الأسد بينهم ثلاثة ضباط برتبة ملازم ونقيب، بعملية انغماسية على مواقع تمركزها في قرية “الحريشة” شرقي بلدة “زمار” في ريف حلب الجنوبي.

في غضون ذلك، أفاد مراسل “حرية برس” في حلب بأن قوات الأسد قصفت خلال الليلة الماضية بالمدفعية الثقيلة معظم مناطق ريف حلب الجنوبي، بهدف التغطية على سحب جثث قتلاها من محاور الاشتباك، بالتزامن مع إطلاق عدة قنابل ضوئية في سماء المنطقة.

ولم يعلق نظام الأسد بشكل رسمي على الهجمات التي أعلنت عنها فصائل المعارضة، في حين ذكرت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي أن اشتباكات عنيفة اندلعت في محيط “خان طومان” جنوبي حلب.

وتأتي هجمات فصائل المعارضة ضد مواقع قوات الأسد رداً على الخروقات المستمرة من قبل النظام وروسيا لاتفاق “سوتشي”، القاضي بوقف إطلاق نار كامل في منطقة خفض التصعيد وسحب الأسلحة الثقيلة من خطوط التماس، وهو ما أسفر خلال الأيام الماضية عن استشهاد وجرح مئات المدنيين في ريف حماة وإدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة