بعد حمص وحماة.. الخنافس تجتاح مناطق سيطرة الأسد في دمشق

2019-04-26T02:33:16+03:00
2019-07-10T08:14:48+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير26 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
58419721 1162788087215559 1792612774031917056 n copy1 - حرية برس Horrya press
صور تداولتها صفحات موالية لنظام الأسد تظهر انتشار حشرات “الخنفس” بشكل كبير في المباني السكنية في العاصمة دمشق – تواصل اجتماعي

دمشق – حرية برس:

بعد أن ضربت أسراب من الخنافس محافظتي حمص وحماة التي تسيطر عليها قوات الأسد ومليشياته مع دخول فصل الربيع، بأعداد كبيرة شكلت حالة من الخوف والذعر لدى الأهالي حيث انتقلت هذه الأسراب لتصل اليوم إلى ضواحي العاصمة دمشق.

ولاحظ السكان في محافظة دمشق التي يسيطر عليها نظام الأسد انتشار أعداد كبيرة من حشرات “الخنافس” الأمر الذي بدا غريباً لدى الأهالي الذين فوجئوا بأعداها الكبيرة المنتشرة على أرصفة الشوارع وجدران المنازل وشكل حالة خوف لدى البعض منهم.

وكانت تلك الحشرات قد بدأت بالانتشار قبل نحو أسبوعين في مدينة حماة، حيث بدأ بعض سكان حيي ’’الشريعة وكازو‘‘ برؤية هذه الحشرات بالقرب من منازلهم بأعداد كبيرة ولم يستبعدوا زيادة أعدادها لا سيما أن مجلس المحافظة التابع لنظام الأسد لم يحرك ساكناً حتى الآن بحسب الأهالي.

وكان المهندس الزراعي “سليمان أبو خالد” قد قال في حديث سابق لـ”حرية برس” إن “هذه الحشرة تعرف بالخنفساء السوداء أو (الكالوسما) وهي حشرة زاحفة تنشط في فصل الربيع، وهي غير مؤذية، وتتغذى على يرقات الحشرات الضارة، ولا تسبب ضرراً للمزروعات، وعمرها قصير أيضاً”.

وأضاف المهندس “سبب الخوف لدى الناس هو أعدادها الكبيرة ووصولها للأماكن السكنية، والسبب يعود إلى التقلب الواضح في المناخ، وكثرة الأمطار التي سببت زيادة نسبة الحشائش، حيث تنتشر بشكل عام في مناطق البادية، لافتاً إلى أنها حشرة تحب الضوء لذلك بدأت تنتقل بعد تكاثرها إلى الأماكن السكنية، موضحاً أن الوقاية منها تكون برش المبيدات الحشرية حول المنازل.

يذكر أن هذه ليست غزو الحشرات لا يقتصر على الخنافس فحسب، حيث انتشرت قبل عدة أيام أعداد كبيرة من الفراشات في عدة مناطق من سوريا، ووصلت إلى الساحل السوري والمناطق الشمالية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة