عشرات القتلى من عناصر الأسد في كمين بحلب والقوة الأمنية بإدلب تستنفر

فريق التحرير23 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قائد جيش المجاهدين في جولة سابقة على جبهات حلب - المصدر حلب نيوز
قائد جيش المجاهدين في جولة سابقة على جبهات حلب – المصدر حلب نيوز

حرية برس:
قتل وجرح العشرات من جنود قوات الأسد والميليشيات الشيعية الحليفة لها اليوم السبت في كمين محكم للثوار على جبهة الخالدية في مدينة حلب.
وأفاد مراسل “حرية برس” في حلب أن جيش المجاهدين أعلن مساء السبت مقتل نحو 20 عنصراً من قوات الأسد وميليشياته في كمين محكم نصبه لهم مقاتلو جيش المجاهدين بعد رصده محاولة تسلل إلى مواقع الثوار في حي الخالدية.
وأضاف مراسل “حرية برس” أن جبهة الخالدية شهدت اشتبكات عنيفة بمختلف الأسلحة، وأن محاولة التسلل أفشلها مقاتلو جيش المجاهدين.

وفي إدلب أعلنت القوة الأمنية في جيش الفتح في مدينة إدلب اليوم السبت استنفاراً تاماً في صفوف عناصرها في المدينة، بهدف حماية ممتلكات المواطنين بعد أن شهدت المدينة حركة نزوح واسعة باتجاه مناطق الريف جراء القصف والمجازر التي ارتكتبها طيران الأسد وطيران العدو الروسي في المدينة خلال الأيام الماضية.
وأفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن القوة الأمنية في جيش الفتح سيرت دورياتها في جميع الأحياء، وحذرت من “الإقتراب أو الدخول للبيوت التي غادرها أهلها أو البيوت المفتوحة جراء القصف”، وأوعزت لعناصرها باعتقال أي مشتبه به على الفور، ودعت الأهالي للتكاتف وحماية ممتلكاتهم وممتلكات جيرانهم والتواصل مع القوة الأمنية والإخبار الفوري بأي اشتباه بمحاولات السرقة.

القوة الأمنية  جيش الفتح  إدلب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة