ميليشيا الحوثي تحاصر تعز من جديد وتحكم سيطرتها على اب

2016-07-23T21:26:02+03:00
2016-07-23T21:27:03+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير23 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

yemen
تعز – حرية برس:
شددت قوات الانقلابيين في اليمن حصارها على مدينة تعز بعدما تقدم مقاتلو ميليشيا الحوثي إلى مواقع مكنتهم من إحكام اغلاق المنفذ الوحيد إلى المدينة.
وأفاد مراسل “حرية برس” في اليمن بسيطرة مسلحين حوثيين  اليوم السبت، على مناطق الشعاور في حزم العدين، غرب محافظة إب، وسط اليمن، بعد معارك متواصلة استمرت عدة أيام مع المقاومة الشعبية اليمينة.

وبسيطرة مقاتلي الحوثي على منطقتي الشعاور والأهمول، معقل المقاومة في إب، فإن الجماعة المسلحة تكون قد أحكمت سيطرتها على المحافظة بشكل كامل، والتي اجتاحتها خلال أيام معدودة في فبراير/ شباط 2015.

وعلى الشريط الحدودي السعودي اليمني ارتفعت حدة الاشتباكات بين ميليشيا الحوثي والقوات السعودية، لليوم الخامس على التوالي، وفق ما أفادت به وكالة “الأناضول”.

وقالت مصادر قبلية للأناضول، إن “أصوات القصف المدفعي المتبادل على الشريط الحدودي عادت كما كانت في الأيام الأولى للحرب قبل أكثر من عام، ما يهدد بصورة كبيرة قرار وقف إطلاق النار، الذي دخل حيّز التنفيذ في العاشر من أبريل/نيسان الماضي.

وأعلن الطرفان، اليوم، للمرة الأولى، عن سقوط ضحايا في المعارك التي تجددت بشكل مفاجئ، بعد أسابيع من التهدئة التي قادها زعماء قبليون، وأسفرت عن وقف القتال، وتبادل للأسرى، ونزع مئات الألغام من الشريط الحدودي.

وكانت مصادر أمنية سعودية أكدت أن الدفاعات الجوية التابعة للقوات المسلحة تمكنت من تدمير صاروخ باليستي فوق سماء محافظة نجران‬، أطلقه الحوثيون وكان قادماً من الأراضي اليمنية، فيما أفاد بلاغ للدفاع المدني في جازان بسقوط مقذوف من الأراضي اليمنية على منزل مواطن نتج عنه إصابة طفلة، تلقّت العلاج اللازم في حينها، ومن جهتها أعلنت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، عن مقتل مواطن برصاص حرس الحدود السعودي في منطقة “الرقو” بمديرية “منّبه”، التابعة لمحافظة صعدة، على الحدود اليمنية السعودية.

كما تعرضت منطقة “عياش” في ذات المديرية الواقعة بمحافظة صعدة، معاقل الحوثيين، لإطلاق نيران من حرس الحدود السعودي، ما أسفر عن إصابة مواطن يمني، وفقا للقناة الحوثية.

وواصلت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، غاراتها على مواقع الحوثيين في الشريط الحدودي، وشنت غارات على مواقعهم في مديرية” كتاف”، التابعة لمحافظة صعدة، ومديرية” حرض” التابعة لمحافظة حجة، وعدد من الجسور الرابطة بين محافظتي”عمران” و”حجة” شمالي البلاد، من أجل قطع امدادات الحوثيين نحو الحدود السعودية.

وكثّف الحوثيون، طوال اليوم، من انتشارهم العسكري على مداخل العاصمة صنعاء، تزامناً مع تصاعد المعارك مع القوات الحكومية على تخومها الشمالية والشرقية، وتحديداً في مديرية “نهم”، التي تبعد حوالي 45 كيلومتراً من مطار صنعاء الدولي.

وقال شهود عيان للأناضول، إن آليات عسكرية جديدة ومدرعات تم نشرها في بلدة “ضلاع همدان”، على المدخل الشمالي، و”الصباحة” على المدخل الغربي للعاصمة، وكذلك في الجبال المطلة على العاصمة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة