أنقرة تؤكد عدم وجود اتصالات مع نظام الأسد

2019-04-19T12:33:48+03:00
2019-04-19T15:38:32+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير19 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
thumbs b c c65becfba7c250222f34602379e09dc5 - حرية برس Horrya press
المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن. الأناضول

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”، أمس الخميس، عدم وجود أي اتصالات بين تركيا ونظام الأسد، أو أي مساع في إطار ذلك.

وجاء التصريح خلال مؤتمر صحفي عقد في العاصمة التركية أنقرة، على خلفية زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى أنقرة، أول أمس الأربعاء.

ونقلت وكالة الأناضول عن قالن قوله : “إن زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى أنقرة، ليست لإجراء وساطة بين تركيا والنظام” ، كما “لا توجد مساعٍ من هذا القبيل”.

من جانب آخر، أشار إلى الجهود التي تبذلها تركيا من أجل “أن يكون اتفاق إدلب دائما”، وإنهاء “الحرب في سوريا، وتشكيل لجنة لصياغة الدستور، وضمان الانتقال السياسي عبر الانتخابات ضمن سلامة ووحدة الأراضي السورية”.

كما أوضح بأن المحادثات مع الجانب الأمريكي ماتزال مستمرة بشأن المنطقة الآمنة، مشيراً إلى أن “المنطقة الممتدة من إدلب إلى منبج مرورا بعفرين وجرابلس على الحدود السورية التركية، تشكلت فيها منطقة آمنة فعلياً”.

ورداً على مقترح وزير الخارجية الإيراني بتسليم المناطق الحدودية لنظام الأسد، قال قالن “ينبغى ألّا تشكل المنطقة الآمنة مساحة يتنفس فيها أي تنظيم إرهابي، بما فيها ب ي د/ ي ب ك، وداعش، أو قوات النظام”، منوهاً إلى أن تسليم “المناطق التي طهرتها تركيا لا يتفق مع الحقائق”، وفقاً لما ذكرته الوكالة.

وأضاف “وبالنظر إلى المناطق الأخرى من سوريا، نرى أن النظام سلّم شرق الفرات إلى الأمريكيين، وبعض المناطق إلى تنظيم ب ي د/ ي ب ك، قبل عمليتنا فيها، وبعض المناطق إلى الاتحاد الروسي، ونرى كذلك أنه سلم بعض المناطق إلى جهات أخرى جنوبي البلاد”.

وأكد أن “الحرب على الإرهاب ليس نضالا داخل الحدود التركية فقط، بل إن الهدف الأساسي هو حماية حدود بلدنا، وهذا يكون من الجهة الأخرى لحدودنا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة