السودان: استمرار الاعتصام والمحتجون يطالبون بتسليم السلطة إلى المدنيين

2019-04-16T17:00:26+03:00
2019-04-16T17:30:59+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير16 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
thumbs b c 63eaa8de77907bf4818f6c440653b32c - حرية برس Horrya press
السودانيون يواصلون الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش – الأناضول

حرية برس:

يواصل المحتجون السودانيون، اليوم الثلاثاء، اعتصامهم أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم للمطالبة بتسليم السلطة إلى المدنيين، حيث أفشلوا محاولات الجيش لفض الاعتصام، في حين يواصل المجلس العسكري الانتقالي لقاءاته.

وحاول أفراد من الجيش إزالة الأحجار والحواجز التي وضعها المتظاهرون، لكن المحتجون حالوا دون ذلك ورددوا هتافات تطالب بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

وواصل المعتصمون صباحاً أعمال تنظيف مكان الاعتصام، وتوزيع ألواح الثلج على براميل المياه مع ارتفاع درجة الحرارة، وذلك بعد يوم من محاولة قوات الدعم السريع التابعة للجيش فض الاعتصام من دون نجاح.

ومن بين مطالب المعتصمين ’’تسليم السلطة فوراً إلى حكومة انتقالية مدنية متوافق عليها من قوى الحرية والتغيير لتدير البلاد مدة أربع سنوات، تحت حماية قوات الشعب المسلحة‘‘.

ومن المقرر أن تخرج عصر اليوم الثلاثاء، مسيرة من خريجي وأساتذة وطلاب جامعة الخرطوم من أمام بوابة الجامعة إلى مكان الاعتصام.

وكان تجمع المهنيين السودانيين قد دعا، أمس الإثنين، إلى حل المجلس العسكري الانتقالي وتشكيل مجلس مدني مؤقت جديد وحل حزب المؤتمر الوطني (الحاكم سابقاً).

وقال قادة التجمع في مؤتمر صحفي، إنهم سيقاطعون السلطات وسيواصلون التصعيد الجماهيري في حال عدم تشكيل مجلس انتقالي مدني بتمثيل للعسكريين وإلغاء المجلس العسكري الحالي.

كما دعا مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، أمس الإثنين، الجيش السوداني إلى تسليم الحكم إلى ’’سلطة سياسية انتقالية بقيادة مدنية في غضون 15 يوماً‘‘، وإلا فسيواجه تعليق عضوية البلاد في الاتحاد.

من جهة أخرى، التقى الفريق ركن “جلال الدين الشيخ الطيب”، عضو المجلس العسكري، رئيس وزراء إثيوبيا في أديس أبابا حيث يقع مقر الاتحاد الأفريقي، وقال: ’’نحن بالفعل بصدد اختيار رئيس للوزراء لحكومة مدنية‘‘.

وذكرت وكالة السودان للأنباء، أن رئيس المجلس العسكري، الفريق أول ركن “عبد الفتاح البرهان”، تلقى اتصالات هاتفية من زعماء كل من قطر والسعودية والإمارات وإثيوبيا وجنوب السودان، أعربوا فيها عن دعمهم ومساندتهم المجلس العسكري الانتقالي للعبور بالسودان من هذه المرحلة الدقيقة والتاريخية.

وقال السفير البريطاني لدى السودان، ’’عرفان صديق‘‘، إنه التقى الفريق أول “محمد حمدان دقلو”، المعروف بـ’’حميدتي‘‘، نائب رئيس المجلس العسكري، وطلب منه ’’تحديد مكان الرئيس السابق عمر البشير وغيره من كبار شخصيات النظام السابق‘‘.

والخميس الماضي، أعلنت قيادة الجيش عزل واعتقال الرئيس عمر البشير، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، تنديداً بالغلاء ثم طالبت بإسقاط النظام الحاكم منذ ثلاثين عاماً.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة