دي مستورا يأمل في استئناف المحادثات السورية الأسبوع المقبل

فريق التحرير23 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

demstora
قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا أمس الجمعة إن الأمم المتحدة تأمل عقد جولة جديدة من محادثات السلام بين الأطراف السورية في جنيف في أغسطس آب.

وقال دي ميستورا للصحفيين قبل اجتماع مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير “نعتزم البحث عن موعد مناسب في أغسطس لاستئناف المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف.”

وأضاف أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ومسؤولين روس وافقوا على اتخاذ بعض “الخطوات الملموسة” لمعالجة الأوضاع في سوريا مما قد يساعد في ذلك.

وقال إن مسؤولين أتراك أيضا أكدوا له خلال اجتماع في أنقرة هذا الأسبوع أنهم مازالوا ملتزمين بالعمل على تحقيق السلام في سوريا على الرغم من محاولة الانقلاب الفاشلة التي هزت تركيا.

وقال دي ميستورا “الأسابيع الثلاثة القادمة ستكون مهمة جدا لمنح فرصة ليس فقط للمحادثات بين الأطراف السورية ولكن أيضا لاحتمالات خفض العنف.”

وأضاف دي ميستورا أن إحراز تقدم في المحادثات الأمريكية- الروسية بشأن سوريا سيمنح الجولة القادمة من المحادثات بداية جيدة ويمكن أن يساعد الأطراف المتحاربة على اتخاذ “خطوات حقيقية وصادقة في اتجاه الانتقال السياسي.”

وقال إن الوضع في حلب حرج حيث يواجه نحو 300 ألف شخص خطر فرض حصار جديد عليهم.

ودعا شتاينماير أيضا إلى العودة للمناقشات السياسية بين الأطراف المتحاربة في سوريا. وقال إن خرق أي اتفاق هش لوقف إطلاق النار سيتكرر في حالة عدم تحقيق تقدم على الصعيد السياسي.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ” ماريا زخاروفا” قالت أنه من المقرر عقد اجتماع يتضمن مسؤولين من روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة في جنيف الأسبوع المقبل لمناقشة الأزمة السورية، وذلك بحسب مانقلته وكالة إنترفاكس للأنباء.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة