“إسرائيل” تستبيح أجواء نظام الأسد مجدداً وتقصف غربي حماة

2019-04-13T09:42:12+03:00
2019-04-13T15:41:30+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
37685556 288264745065720 2129981871017164800 n - حرية برس Horrya press
معامل الدفاع في بلدة الزاوي في مصياف غرب حماة بعد غارات إسرائيلية سابقة – أرشيف

حرية برس:

استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، مواقعاً عسكرية لقوات الأسد غربي مدينة حماة، بعدد من الغارات الجوية.

وبحسب مصادر محلية فإن الهجوم الإسرائيلي استهدف مواقع إيرانية في مركز البحوث العلمية وكلية الشؤون الإدارية وكلية المحاسبة في منطقة مصياف غرب حماه، بالإضافة إلى غارات على معسكر الطلائع في منطقة “الشيخ غضبان” في محيط ⁧ مصياف⁩، التي تقيم فيه المليشيات الإيرانية دورات تدريبية لعناصرها.

وأشارت المصادر إلى أن الغارات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بين المليشيات الإيرانية وقوات الأسد، حيث سبق أن شنت “إسرائيل” غارات على أهداف إيرانية هناك.

وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” قالت إن “الدفاعات الجوية تصدت لصواريخ معادية في المنطقة، وأسقطت عدداً منها”.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري في النظام أنه “في تمام الساعة الثانية والنصف من فجر السبت بتوقيت سوريا، قام الطيران الحربي الإسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية بتنفيذ ضربة جوية على أحد مواقعنا العسكرية باتجاه مدينة مصياف”.

وأضاف المصدر: أنه “على الفور تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت بعضها قبل الوصول إلى أهدافها، وقد أسفر العدوان عن تدمير بعض المباني وإصابة 3 مقاتلين بجراح”.

وتكررت خلال الفترة الماضية ضربات الاحتلال الإسرائيلي لمواقع عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني، حيث استهدف نهاية الشهر الماضي بعض المواقع في المنطقة الصناعية في حلب، أدت إلى مقتل 7 على الأقل من المليشيات الإيرانية.

وهاجم الاحتلال الإسرائيلي مراراً أهدافاً لإيران في سوريا، وأهدافاً تخص فصائل مليشيات معها، بما فيها ميليشيا “حزب الله” اللبناني. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتانياهو”، قال: إن “إسرائيل نفذت مئات الهجمات في سوريا خلال الأعوام القليلة الماضية لتحجيم إيران وحزب الله”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة