عقوبات أميركية على شبكة “غسل أموال” مرتبطة بحزب الله

2019-04-12T12:24:59+03:00
2019-04-13T15:12:39+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير12 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
Hezbollah - حرية برس Horrya press

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، عقوبات جديدة على شبكة لبنانية متهمة بتبييض أموال تجارة المخدرات لصالح مليشيا “حزب الله”.

وأوضحت وزارة الخزانة اﻷمريكية في بيان أنها أضافت المواطن اللبناني قاسم شمص ومنظمة تبييض الأموال التابعة له، وشركة شمص للصيرفة إلى قائمتها السوداء الخاصة بالعقوبات.

وأضاف البيان أن هذه “الشبكة الدولية” تقوم بتبييض كميات ضخمة من أموال المخدرات حول العالم تصل قيمتها إلى “عشرات ملايين الدولارات ‏شهرياً”، وتقوم كذلك بـ”تسهيل نقل الأموال لصالح حزب الله‎”.

وتنشط الشركة اللبنانية، بحسب واشنطن، في 9 دول، هي الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا وأستراليا والبرازيل وكولومبيا وفنزويلا.

ونقل البيان عن مساعد وزير الخزانة “سيغال ماندلكر” قوله: إن هذه العقوبات تندرج في إطار “الحملة غير المسبوقة للإدارة لمنع حزب الله وأتباعه ‏الإرهابيين العالميين من الاستفادة من العنف والفساد وتجارة المخدرات‎”.

فيما أكد مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي أن “النبرة التي يتحدث بها الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله تؤكد نجاح العقوبات الأميركية في تجفيف مصادر التمويل”، مضيفاً أن “منظمة إرهابية داخل كولومبيا تهرب المئات من ملايين الدولارات لصالح حزب الله”.

وكانت صحيفة “غلوبال نيوز” الكندية كشفت الشهر الماضي عن تمكن الولايات المتحدة بالتعاون مع أجهزة مخابرات دولية، من تفكيك شبكة مرتبطة بعصابة “لا أوفيسينا” الكولومبية، تعمل على تهريب أموال بالمليارات من الدولارات، تجري لتمويل أنشطة مليشيا “حزب الله” العسكرية.

يُذكر أن الحديث عن تمويل مليشيا “حزب الله” من خلال أموال المخدرات ليس جديداً، فقد أشار تقرير سابق لمجلة “دير شبيغل” الألمانية إلى أن المليشيا تستفيد من تهريب المخدرات في أميركا اللاتينية، لاسيما عن طريق فنزويلا، وهي إحدى الدول التي تعمل بها الشبكة اللبنانية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة