عقوبات أميركية على مصر في حال شرائها مقاتلات روسية

فريق التحرير10 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
3 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو – الحرة

حرية برس:

صرّح وزير الخارجية الأمريكي، ’’مايك بومبيو‘‘، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على مصر في حال شرائها مقاتلات روسية من ’’طراز سو-35‘‘.

وقال “بومبيو” في جلسة استماع للجنة مجلس الشيوخ الأمريكي المختصة بميزانية عام 2020، مساء الثلاثاء، ’’أكدنا بوضوح أن شراء مثل هذه المنظومات سيتسبب في تطبيق عقوبات بالتوافق مع قانون التصدي لأعداء الولايات المتحدة من خلال العقوبات‘‘.

وأضاف الوزير الأمريكي: ’’تلقينا تأكيدات تفيد أنهم يفهمون هذا الأمر جيداً، وآمل جداً في أن يقرروا عدم المضي قدماً في إتمام هذه الصفقات‘‘.

ونشرت صحيفة ’’كومرسانت‘‘ الروسية، في 18 مارس/ آذار الماضي، تقريراً ذكر أن روسيا ومصر وقعتا عقداً لتوريد مفاتلات ’’سو-35‘‘ إلى القاهرة.

وذكرت الصحيفة أن سريان مفعول الاتفاق بهذا الخصوص، الذي يقضي بتوريد أكثر من 20 طائرة ووسائل إصابة جوية بنحو ملياري دولار، بدأ في نهاية عام 2018، مضيفة أن توريد هذه المقاتلات إلى مصر قد يحدث ما بين عامي 2020 و2021.

وتأتي تصريحات “بومبيو” بالتزامن مع زيارة الرئيس المصري، “عبد الفتاح السيسي”، إلى واشنطن، حيث التقى نظيره الأمريكي الذي أعلن في مستهل محادثاتهما أنهما سيبحثان عدداً من المواضيع العسكرية المهمة.

وبدأ “السيسي” يوم الإثنين زيارة غير محددة المدة، هي الثانية إلى البيت الأبيض، بعد أن زاره في أبريل/ نيسان 2017، بعد أشهر من تولي “ترامب” الرئاسة.

وتوصف العلاقات المصرية الأمريكية بـ’’الوثيقة والاستراتيجية‘‘، خاصةً على المستوى العسكري، حيث تقدم واشنطن نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية للقاهرة، بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية، منذ توقيع مصر معاهدة السلام مع ’’إسرائيل‘‘، عام 1979.

ودأبت الولايات المتحدة على تهديد الدول الأخرى، التي تريد شراء السلاح الروسي، بفرض عقوبات عليها بموجب ’’قانون التصدي لأعداء أمريكا عبر العقوبات‘‘، الذي وقّعه الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، في 3 أغسطس/ آب 2017، بهدف تشديد الضغط على روسيا.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة