مفخخة تستهدف دورية لقوات التحالف في الحسكة

فريق التحرير9 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
hasaka - حرية برس Horrya press
مكان وقوع التفجير في هجوم داعش على رتل مشترك للقوات الأمريكية والميليشيات الكردية في منطقة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي – أرشيف – مواقع تواصل

الحسكة – حرية برس:

استهدفت سيارة مفخخة دورية للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، في ريف محافظة الحسكة الجنوبي.

وذكرت وكالة ’’فرات بوست‘‘، عبر معرفاتها الرسمية في شبكات التواصل الاجتماعي، أن ’’انتحارياً يقود سيارة مفخخة من نوع كيا 2700، استهدف دورية تابعة لقوات التحالف الدولي على الطريق الواصل بين ناحية الشدادي وبلدة الـ47 الواقعة جنوبي الحسكة‘‘.

وأشارت شبكات كردية تابعة لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، إلى أن المفخخة كان يقودها انتحاري، واستهدفت دورية للتحالف الدولي بالقرب من ناحية الشدادي، من دون أن يسفر الانفجار عن إصابات.

وأوضحت الشبكات أن التفجير وقع حوالى الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت سوريا، بشاحنة صغيرة من نوع ’’كيا 2700‘‘ على الطريق الواصل بين ناحية الشدادي وبلدة الـ47 في ريف الحسكة.

ويأتي انفجار المفخخة في الوقت الذي يعلن فيه تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ عن هجمات له شرقي سوريا، رغم إعلان ’’قسد‘‘ إنهاءها نفوذ التنظيم.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، قد استهدف بسيارة مفخخة رتلاً مشتركاً للقوات الأمريكية وميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في ريف الحسكة، في كانون الثاني/ يناير الماضي.

كما سبق أن استهدف التنظيم دورية مشتركة للقوات الأمريكية وميليشيا قوات سوريا الديمقراطية في مدنية منبج شمال محافظة حلب.

وأسفر تفجير منبج حينها عن مقتل 4 جنود أمريكيين وإصابة 3 آخرين، إلى جانب قتلى وجرحى من ميليشيا ’’قسد‘‘ وشهداء في صفوف المدنيين.

وصرّح تنظيم ’’داعش‘‘ أن عناصره شنوا 3 عمليات عسكرية ضد ميليشيا ’’قسد‘‘، حيث ذكرت وكالة ’’أعماق‘‘ التابعة للتنظيم أن الهجوم الأول استهدف عربة في قرية البقعان في ريف ديرالزور بعبوة ناسفة، واستهدفت العملية الثانية تجمعاً لـ’’قسد‘‘ في قرية جديدة خابور في ريف الرقة، بينما استهدف الهجوم الثالث عناصر للمليشيا بالرشاشات الثقيلة على الطريق الخرافي جنوبي مدينة الحسكة.

وأعلنت ’’قسد‘‘ والتحالف الدولي في وقت سابق الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية ونهايته بشكل كامل، وذلك بعد سيطرتهم على آخر معاقله في بلدة الباغوز في ريف ديرالزور الشرقي.

من الجدير بالذكر أن هذا الهجوم يعد الثالث من نوعه الذي يستهدف القوات الأمريكية في سوريا بعد إعلان واشنطن سحب قواتها من سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة