اشتباكات عنيفة على أطراف العاصمة الليبية “طرابلس”

2019-04-07T15:30:42+03:00
2019-04-07T15:31:41+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير7 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
1025000678 - حرية برس Horrya press
الاشتباكات بعد ساعات من وصول كتائب مسلحة موالية لحكومة الوفاق من مدينة مصراتة – رويترز

شهدت أطراف العاصمة الليبية “طرابلس”، صباح اليوم الأحد، مواجهات مسلحة عنيفة بين بين قوات اللواء “خليفة حفتر”، وقوات تابعة لحكومة الوفاق، التي وصلها دعم عسكري من كتائب مدينة “مصراتة”.

ودارت مواجهات مسلحة عنيفة فجر اليوم، سُمع صداها في الجهة الجنوبية لطرابلس، ووصل إلى وسط العاصمة للمرة الأولى، في حين ذكرت وسائل إعلام محلية أن المواجهات المسلحة تجري في محيط مطار طرابلس الدولي القديم الذي تحاول قوات “حفتر” السيطرة عليه.

وفي السياق ذاته، أكدت قوة “حماية طرابلس”، أنها أمنت المناطق الواقعة على خط وادي الربيع- السواني- الكريمية إلى كوبري الزهراء، مروراً بقصر “بن غشير” والمطار، وكلها تقع جنوب طرابلس، مؤكدة أن فصائل قوات “حفتر”، أُجبرت على العودة إلى منطقة “الهيرة”، خارج طرابلس جنوبا بنحو 50 كم.

من جانبه، قال الناطق باسم إدارة الجرحى والطب الميداني التابع لحكومة الوفاق، “مالك مرسيط”، لقناة “ليبيا الأحرار”،  إن “حصيلة اشتباكات أمس السبت بلغت 7 قتلى، بينهم مدني، و55 جريحاً”.

ودارات السبت اشتباكات عنيفة بين قوات “حفتر”، وقوات “الوفاق”، على أطراف العاصمة، حيث تمكنت قوات تابعة لـ”الوفاق”، من استعادة بعض المناطق التي فقدتها الجمعة.

وكان قائد قوات الشرق الليبي، “خليفة حفتر”، قد أطلق يوم الخميس عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، وسط تحفز من حكومة الوفاق لصد أي تهديد.

ويأتي التصعيد العسكري من جانب “حفتر”، مع تحضيرات الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار في مدينة “غدامس” الليبية، بين 14 و16 أبريل/نيسان الجاري، ضمن خريطة طريق أممية لحل النزاع في البلد العربي الغني بالنفط.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة يتمركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً في طرابلس، وقائد قوات الشرق “خليفة حفتر”، المدعومة من مجلس النواب المنعقد في مدينة “طبرق”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة