شهداء وجرحى بقصف قوات الأسد “سهل الغاب” غربي حماة

2019-04-06T14:16:56+03:00
2019-04-06T14:21:11+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
WhatsApp Image 2019 04 06 at 2.04.24 PM - حرية برس Horrya press
قذائف مدفعية من قوات الأسد على جبل شحشبو غربي حماة – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©

مصطفى أبو عرب – حماة – حرية برس:

جددت قوات الأسد، اليوم السبت، قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات “سهل الغاب” في ريف حماة الغربي، مما أدى إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وبحسب “الدفاع المدني” في حماة فإن قصف مدفعي من قوات الأسد على قرية “الشريعة” غربي حماة أدى إلى استشهاد شخصين، إضافة إلى إصابة خمسة آخرين تم نقلهم إلى المراكز الطبية لتلقي العلاج.

كما طال قصف مماثل كلاً من بلدات “العنكاوي، العمقية، الحويجة، الحويز، الحمرة، جسر بيت الراس، قلعة المضيق، شهرناز”، ما خلف إصابة مدني وطفلة بجروح.

وبدوره، قال “مروان العبدو” المدير الإداري لـ”مشفى 12″: إن “عدة إصابات بينها نساء وصلت إلى المشفى جراء استهداف قوات الأسد منطقة سهل الغاب”، مشيراً إلى أن “بعض الحالات خطيرة”.

وأوضح “العبدو”، أن “عشرات الجرحى من المدنيين وصلوا إلى المشفى خلال حملة القصف الآخيرة التي تشنها قوات الأسد على قرى وبلدات سهل الغاب وجبل شحشبو غربي حماة، ما أدى إلى نقص في المستلزمات الطبية والأدوات الجراحية”.

من جهتها، أعلنت فصائل المعارضة استهدافها تجمعات قوات الأسد في مناطق “العزيزية” و”قبر فضة” والرصيف”، وذلك رداً على قصف النظام الذي طال معظم ريف حماة الغربي.

وتعتبر المناطق التي تستهدفها قوات الأسد ضمن المنطقة “منزوعة السلاح” التي اتفقت عليها كلاً من روسيا وتركيا في أيلول العام الماضي، إلا أن قوات الأسد وحليفتها روسيا لم تلتزم بالاتفاق، وأدى القصف على مدار قرابة الشهرين الماضيين إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن دمار عشرات المنشآت الخدمية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة