بومبيو يحذر من نتائج “مدمرة” لأي هجوم تركي شرقي الفرات

فريق التحرير4 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
1036107070 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مع نظيره الأمريكيمايك بومبيو – AP

حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنقرة مما أسماها النتائج “المدمرة” لأي عمل عسكري تركي شمال شرقي سوريا، وذلك خلال لقائه نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو في قبيل اجتماع وزاري لحلف شمال الأطلسي “الناتو” في واشنطن.

وحسب ما جاء في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية عقب اللقاء، فإن بومبيو أعرب عن “دعمه للمفاوضات الجارية بشأن شمال شرق سوريا”، لكنه حذر من “العواقب المدمِّرة المحتملة، للعمل العسكري أحادي الجانب من قبل تركيا في المنطقة”.

وجاءت تصريحات بومبيو عقب تصريح آخر لمايك بينس، نائب الرئيس الأمريكي، بأنه ينبغي على تركيا الاختيار بين الشراكة مع حلف الناتو أو شراء منظومات الدفاع الصاروخية “إس 400″، الروسية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن في وقت سابق عن عزم بلاده بدء عملية عسكرية شرق الفرات ضد المليشيات الكردية، وطلب من فصائل “الجيش الوطني” الاستعداد للمشاركة في المعركة.

كما أرسل الجيش التركي تعزيزات كبيرة إلى طول الحدود السورية- التركية، وتركزت في محيط مدينتي تل أبيض ورأس العين.

لكن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من شمالي شرق سوريا، دفع أردوغان إلى التريث وتأجيل العملية العسكرية، حيث تشهد منطقة شرق الفرات ترقباً لما ستؤول إليه تطورات الفترة المقبلة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة