مانشستر سيتي يعود لصدارة البريميرليغ بفوزه على كارديف

رياضة
فريق التحرير4 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
 - حرية برس Horrya press
لاعبون من مانشستر سيتي يحتفلون بإحراز هدف في مرمى كارديف سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأربعاء. رويترز

أخذ مانشستر سيتي زمام المبادرة في سباق لقب صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه 2-صفر على كارديف سيتي ليتقدم فريق المدرب بيب جوارديولا بنقطة واحدة على ليفربول مع تبقي ست مباريات على نهاية الموسم.

ومصير اللقب بين يدي سيتي بعد أن لعب كل فريق 32 مباراة ويملك سيتي 80 نقطة مقابل 79 لفريق المدرب يورجن كلوب.

وهيمن سيتي منذ البداية وتقدم في الدقيقة السادسة عندما تلقى كيفن دي بروين تمريرة ذكية من ايمريك لابورت ليسدد في شباك نيل إيثريدج حارس كارديف من زاوية صعبة.

وجعل ليروي ساني النتيجة 2-صفر قبل نهاية الشوط الأول بتسديدة جيدة بقدمه اليسرى بعد أن هيأ له جابرييل جيسوس الكرة بصدره.

لكن سيتي لم ينجح في زيادة النتيجة في الشوط الثاني وتصدى إيثريدج بشكل جيد لسلسلة من الفرص بعد موجات هجومية من فريق جوارديولا على مرمى كارديف.

وأنقذ حارس كارديف ضربة رأس من لابورت بعد كرة عرضية من فيل فودن في الدقيقة 66 في أول مشاركة أساسية للاعب سيتي الشاب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي الدقائق الخمس التالية، أنقذ الحارس الفلبيني تسديدة قوية من رياض محرز ثم أبعدها إلى خارج الملعب، وقفز ليتصدى لتسديدة من ساني ثم تعامل بصورة ممتازة مع محاولة من فودن (18 عاما) الذي سدد أيضا في القائم.

ونادرا ما هدد كارديف دفاع سيتي لكنه اقترب من تقليص الفارق من هجمة مرتدة في الدقيقة 74 عندما انزلق كايل ووكر لكن عمر نياسي فشل في إنهاء الكرة في الشباك بعد خروج إيدرسون من مرماه ليتصدى له.

وأصبح كارديف صاحب المركز 18 على بعد خمس نقاط من منطقة الأمان برصيد 28 نقطة. ويملك كل من بيرنلي وساوثامبتون وبرايتون 33 نقطة بينما هبط بالفعل فولهام وهدرسفيلد تاون.

  • رويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة