صفقة شراء تركيا منظومة “إس 400”.. واشنطن تحذر مجدداً وأنقرة ترد

2019-04-04T01:33:26+03:00
2019-04-04T01:35:31+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير4 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
turky - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، التقى نظيره الأمريكي مايك بومبيو، بالعاصمة الأمريكية واشنطن – وكالة الأناضول

حرية برس:

رغم اللقاء الذي جمع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، بنظيره الأمريكي مايك بومبيو، في العاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم الأربعاء، واصل الجانبان حملة التصريحات الحادة، على وقع إصرار تركيا على إتمام صفقة شراء منظومة الدفاع الجوية “إس 400” من روسيا.

مصادر دبلوماسية تركية أفادت لوكالة الأناضول، أن اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الخارجية الأمريكية، بحث العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، والتطورات الأخيرة، وأكد الوزيران خلال اللقاء على أهمية العلاقات الثنائية.

لكن حدة التصريحات بين الجانبين لم تنخفض وتيرتها، فقد قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، إنه في حال إتمام تركيا لصفقة شراء منظومة “إس 400” للدفاع الجوي من روسيا، فإنها تخاطر بإخراجها من برنامج إنتاج طائرات “إف 35” الأمركية، ورد فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي أن على الولايات المتحدة الاختيار بين البقاء حليفة لتركيا، أو المخاطرة بعلاقات الصداقة بين البلدين.

تحذير بنس نائب الرئيس الأمريكي جاء في ندوة نظمها الأربعاء، المجلس الأطلسي، وصندوق مارشال الألماني، ومؤتمر ميونيخ للأمن، في واشنطن، ضمن فعاليات الذكرى السبعين لتأسيس حلف شمال الأطلسي الناتو.

وأضاف بنس أن الخطوة التركية بشراء منظومة “اس 400″ الروسية، تشكل خطرا كبيرا على حلف الناتو وعلى قوة الحلف، ولن تتسبب فقط في إضعاف القدرة الدفاعية لتركيا، وإنما سيلحق الضرر بمنتجي الأجزاء التي يتم تصنيعها في تركيا من الطائرة”.

وأردف بنس أن على تركيا الاختيار “بين أن تكون شريكا هاما في أقوى حلف عسكري في تاريخ العالم، وبين أن تتخذ قرارات طائشة تعرض من خلالها أمن الحلف للخطر”.

وفي معرض رده على بنس أكد أوقطاي في تغريدة له أن “على الولايات المتحدة أن تقرر، هل تريد أن تبقى حليفة لتركيا، أم المخاطرة بصداقتنا ووضعنا في موقف صعب أمام أعدائنا عبر التعاون مع التنظيمات الإرهابية”.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أكد في وقت سابق اليوم، أكد أن صفقة منظومة “إس 400” الروسية، أُبرمت وانتهى الأمر، ولن تتراجع تركيا عنها.

يشار إلى أن تركيا قررت في 2017، شراء منظومة “إس-400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية (باتريوت) من الولايات المتحدة.

المصدرحرية برس - الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة