السودان: الحزب الحاكم يضع رؤية مستقبلية لما بعد البشير

فريق التحرير31 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
omar al basher sudan - حرية برس Horrya press
الرئيس السوداني عمر حسن البشير – أرشيف

بدأ حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم في السودان وضع رؤية لمستقبل الحزب، بعد تفويض الرئيس السوداني “عمر البشير” صلاحياته بصفته رئيساً للحزب إلى نائبه.

وقرر مجلس شورى حزب “المؤتمر الوطني”، وهو أعلى سلطة في الحزب، أمس السبت، تأجيل المؤتمر العام المناط به اختيار مرشح للرئاسة في انتخابات 2020 المعلنة، إلى أجل غير مسمى، مؤكداً أن هذه الخطوة جاءت لإتاحة الفرصة أمام الحوار للاتفاق مع القوى السياسية المختلفة بما فيها المعارضة على رؤية لإدارة البلاد ومواجهة التحديات التي تحيط بها.

وأنهى المجلس مؤتمره، في غياب الرئيس السوداني “عمر البشير”، للمرة الأولى منذ تشكيل الحزب في بداية التسعينيات.

وقال رئيس اللجنة السياسية لمجلس شورى المؤتمر الوطني، “محمد الحسن الأمين”، في تصريحات صحفية عقب المؤتمر، إن المجلس ناقش مسودة إطار المفاهيم، التي تحمل رؤية متكاملة لمستقبل الحزب، بما في ذلك تغيير اسم الحزب وإجراء إصلاحات سياسية فيه.

وأشار “الحسن” إلى حزمة قرارات صدرت عن المؤتمر؛ منها تكوين أربع لجان إحداها تتصل بالحوار والأخرى بالتعامل مع القوى السياسية المختلفة، إلى جانب لجان للنظر في الأزمة الاقتصادية والإصلاح السياسي.

وذكر “الحسن” أن المؤتمر دعا إلى “رفع حالة الطوارئ حالما تنتهي أسباب إعلانه، وتكليف المكتب القيادي للعمل مع القوى السياسية في الحزب، بفتح منافذ للحوار مع فئة الشباب لتجسير الفجوة بين الأجيال”.

كما أشار إلى أن المؤتمر لفت الانتباه إلى ضرورة معالجة استئناف الدراسة في الجامعات السودانية المختلفة بالتوافق مع الأجهزة المختصة.

يذكر أن “البشير” اتخذ في الثاني والعشرين من فبراير/شباط الماضي، حزمة قرارات، من بينها تجميد رئاسته لحزب المؤتمر الوطني وتحويل سلطاته إلى نائبه في الحزب “أحمد هارون”، فضلاً عن قرارات تتعلق بإعلان حالة الطوارئ.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة