السيول تُغرق مخيمات النازحين في الشمال السوري والمنظمات غائبة

2019-03-30T19:42:30+03:00
2019-03-30T22:55:11+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
56168083 274636703420945 8901602686290362368 n - حرية برس Horrya press
مياه الأمطار تشكل بحيرة كبيرة تحيط بالخيام في مخيم دلامة على طريق سرمدا – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

عائشة صبري – حرية برس:

جرفت السيول الناتجة عن الأمطار، اليوم السبت، عديداً من مخيمات نازحي ريف حماة الشرقي، شمالي سوريا، وسط غياب المساعدات.

وقال “مناحي الأحمد”، أحد ناشطي شرقي حماة لحرية برس، إن “نسبة الضرر التي لحقت بمخيمات نازحي ريف حماة الشرقي، صباح اليوم، بلغت 60 بالمئة، ولم تصل إليهم أي مساعدات حتى الآن”.

وأضاف “الأحمد” أن مخيمات ريف حماة الشرقي، التي غرق عدد منها اليوم هي “مخيمات منطقة ’سرمدا’، ومنها مخيم ’سرحا’ بالقرب من قرية ’تل الكرامة’ شرقي ’سرمدا’، ومخيمات ’دير حسان’، ومخيم ’لستم وحدكم’، ومخيم ’عرفة والفان الشمالي’،  ومخيمات ’أطمة’ ومنها مخيم ’إخوة سعدة’، ومخيم ’الجويد’، ومخيم ’الغرباء’، ومخيم ’الجنينة’، ومخيم ’الوفاء’”.

وبرأي “الأحمد”، أنه “نتيجة عدم اهتمام الجهات المسؤولة عن المهجرين وصلت المخيمات إلى هذا الوضع الكارثي”؛ موضحاً أنَّ المخيمات خالية من الأثاث، والطرقات غير معبدة، ما يجعل الوصول إليها أو الخروج منها صعباً”.

للمزيد: الأمطار تغرق مخيمات النازحين في إدلب والأهالي يناشدون

وبدوره، أفاد “محمود توفيق”، رئيس مجلس محلي قرية “الفان” الشمالي شرق حماة، في حديثه لحرية برس؛ أن “تجمع مخيمات ريف حماة الشرقي المتمركز في قاطع أطمة الجنوبي منذ عام وستة أشهر، يضم مخيمات ’الجويد’ و’الجنينة’ و’الغرباء’ و’إخوة سعدة’، وتعيش فيه 700 أسرة”.

وأضاف أن “هذه المخيمات الأربعة مقامة على أرض زراعية، وكانت المشكلة الرئيسة قبل قدوم الشتاء تعبيد الطريق بالحصى، فبمجرد هطول الأمطار تنقطع الطرقات عنها بشكل تام”.

وأشار “توفيق” إلى اختلاط مياه الأمطار مع مياه الصرف الصحي (جور فنية)، حيث دخلت المياه إلى الخيم بنسبة 60%، إضافة إلى خروج عدد من الأُسر مع بداية هطول الأمطار إلى أقاربهم خارج المخيمات، أما بقية العائلات فهي محاصرة في خيمها.

وتابع: “طلبنا سيارة تركس لفتح الطريق، لكن لم يُلبِّنا أحد بعد، على الرغم من وجود منظمات عاملة في المخيمات مثل منظمة ’الأيادي الخضراء’ وهي لم تقدم شيئاً منذ عام ونصف، في حين تقدم جمعية ’عطاء’ سلة غذائية شهرية بقيمة سبعة ألاف ليرة سورية”.

ونوه إلى أنه “في تجمعات مخيمات ’دير حسان’ أودت الأضرار بـ12 خيمة بشكل كامل في مخيم قرية ’الفان’ الشمالي، وهناك خيم أخرى لحقت بها أضرار جزئية”.

يذكر أنَّ مخيمات أهالي أرياف حماة الشرقي وحمص الشمالي وحماة الجنوبي، تعاني من نقص في الاحتياجات والاهتمام، فضلاً عن أن معظم مخيمات الشمال السوري تعرضت لتدمير بفعل السيول في أوقات سابقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة