البرلمان البريطاني يصوت على اتفاق “ماي” حول “البريكست”

فريق التحرير29 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
DSpis XXcAAzGGu - حرية برس Horrya press
تيريزا ماي – EPA

تعتزم رئيسة الوزراء البريطانية، “تيريزا ماي”، اليوم الجمعة، تقديم نسخة مبسطة من اتفاقها الخاص بالخروج من الاتحاد الأوروبي إلى البرلمان، للتصويت عليها في محاولة لكسر الجمود في عملية الخروج.

ويجرى التصويت، بحسب وكالة رويترز، في الموعد الأصلي لخروج بريطانيا من التكتل، غير أنه يُظهر عمق أزمة الخروج المستمرة منذ ثلاث سنوات، التي جعلت زمان وكيفية العملية غير واضحين، ناهيك عن احتمال حدوثها من الأساس.

وسيصوت النواب في جلسة خاصة على اتفاق “ماي” بشأن الانسحاب المؤلف من 585 صفحة، لكنهم لن يصوتوا على الإعلان السياسي بشأن مستقبل العلاقات المؤلف من 26 صفحة الذي تفاوضت عليه في الوقت نفسه.

وتحاول “ماي” إنقاذ اتفاق الخروج الذي رفضه البرلمان مرتين، في الوقت الذي يُتوقع أن يتظاهر آلاف المعارضين لتأجيل الخروج من الاتحاد في وسط لندن.

وكانت “ماي” قد اتفقت مع الاتحاد الأوروبي على تأجيل الخروج من موعده الأصلي، إلى يوم 12 أبريل/ نيسان.

وقال “ليام فوكس”، وزير التجارة المؤيد للخروج، “في الواقع هذه آخر فرصة أمامنا للتصويت بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي”.

يُشار إلى أن “ماي” تعهدت يوم الأربعاء الفائت بالاستقالة إذا جرت المصادقة على اتفاقها، من دون أن تنجح في استرضاء كثيرين من مؤيدي الخروج في حزبها على الفور، الذين تخوّفوا من أن يجعل اتفاقها المملكة المتحدة مرتبطة بالاتحاد الأوروبي بشكل زائد عن الحد.

وتعتقد الحكومة أنها إذا فازت في التصويت، فإنها تكون قد حققت الشروط التي وضعها الاتحاد الأوروبي لتأجيل خروج بريطانيا حتى يوم 22 مايو/ أيار.

ومع ذلك، لن تحقق النتيجة المعيار المنصوص عليه في القانون البريطاني من أجل المصادقة رسمياً على الاتفاق، حيث يتعين أن تحصل الحكومة على موافقة البرلمان على اتفاق الانسحاب والإعلان السياسي بشأن مستقبل العلاقات، الأمر الذي يتطلب تصويتاً آخر.

المصدر: رويترز

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة