آلاف يستعدون لإحياء ذكرى انطلاق مسيرات العودة الفلسطينية

فريق التحرير28 مارس 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
46508000 1275964825885780 5155944265586573312 n copy - حرية برس Horrya press
آلاف الفلسطينيين يحتشدون قرب السياج الفاصل خلال مسيرات العودة شرق قطاع غزة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس

يستعد آلاف الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات الذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة، في الثلاثين من شهر آذار الشهر الجاري في ذكرى يوم الأرض على طول السياج الحدودي الفاصل بين الأراضي المحتلة وقطاع غزة.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار خلال مؤتمر صحفي عقدته مساء اليوم داخل مخيم العودة شرقي مدينة غزة أبناء الشعب الفلسطيني المشارك في مسيرات العودة التركيز في فعالياتهم وأنشطتهم على إحياء التراث الوطني والإبداعات المختلفة ليصل صوت الشعب المصر على الحياة رغم الحصار والعدوان للعالم أجمع.

وشددت الهيئة على أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر من رصاص جنود الاحتلال وقناصيه وعدم فتح نقاط جديدة للتظاهر سوى المعتادة، والتعاون التام مع لجان النظام والضبط المنتشرة في المخيمات الخمسة بهدف الحفاظ على سلامة المتظاهرين.

وطالبت “الهيئة” المؤسسات الحقوقية والقانونية ووسائل الاعلام كافة بالحضور وتغطية فعاليات الذكرى، داعيةً كل الهيئات الدولية لمراقبة ورصد انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن “الشعب الفلسطيني قد قرر السير نحو الحرية مهما كلف ذلك من ثمن وتضحيات من أجل نيل كرامته والعيش حياة كريمة”.

وتسود حالة من الهدوء الحذر بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال بعد موجة التصعيد الأخيرة بين الطرفين، يأتي ذلك بالتزامن مع الزيارات المكوكية للوفد الأمني المصري لقطاع غزة وتل أبيب في إطار عودة الهدوء بين كلا الطرفين، قبيل انطلاق مسيرات العودة المليونية السبت المقبل.

وقال مصدر خاص مشارك في اجتماعات قيادة حركة حماس وفصائل الفلسطينية مع الوفد الأمني المصري في تصريح لـ”حرية برس” إن ” المقاومة عرضت على الوفد الأمني المصري عدداً من الشروط الإنسانية في سياق التخفيف من الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة وزيادة مساحة الصيد وحرية إدخال البضائع وغيرها من القضايا الإنسانية”.

وبين المصدر أنه لم يتم التطرق خلال الاجتماع مع الوفد الأمني المصري للحديث حول أي من الإشاعات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن وقف مسيرات العودة وفعاليات الإرباك الليلي صوب مستوطنات غلاف غزة”.

وقد عاد الوفد الأمني المصري إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون ايرز شمال قطاع غزة، قادماً اجتماع مع قوات الاحتلال وحاملاً ردها حول الشروط التي عرضتها الفصائل الفلسطينية.

وانطلقت فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة في الثلاثين من شهر آذار العام الماضي عشية ذكرى يوم الأرض التي قام بمصادرتها الاحتلال الإسرائيلي قبل ٤٣ عاماً، سقط خلالها أكثر من ٢٥٨ شهيداً فلسطينياً وأصيب أكثر من ٢٩ آخرين بجراح مختلفة، إلى جانب أكثر من 78 حالة بتر منذ اندلاعها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة