الطيران الروسي يرتكب مجزرة بحق عائلة جنوبي إدلب

2019-03-21T10:18:57+03:00
2019-03-21T10:26:54+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير21 مارس 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
IMG 9042 - حرية برس Horrya press
دماء لأحد ضحايا قصف قوات الأسد في مدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب – عدسة: حنين السيد – حرية برس©

حرية برس – إدلب:

شنت طائرات العدوان الروسي، منتصف ليلة الخميس، غارات جوية عنيفة على مناطق ريف إدلب الجنوبي والغربي، مما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين معظمهم من الأطفال.

وأفاد مراسل حرية برس في إدلب بأن الغارات الليلية التي شنها الحربي الروسي أسفرت عن استشهاد 5 أشخاص من عائلة واحدة (أب وأطفاله الأربعة)، في بلدة الفقيع جنوبي إدلب، بالإضافة إلى إصابة آخرين بجروح.

وأضاف مراسلنا أن طائرات العدوان الروسي قصفت مناطق متفرقة في ريف إدلب، حيث استهدفت أطراف “جسر الشغور” وقرية “الفريكة” غربي المحافظة، بالإضافة إلى غارات مماثلة على كلاً من بلدات “الشيخ مصطفى” و”القصابية” و”تلعاس” ومحيط بلدة “كفر روما” ومحيط “بسيدا” ومحيط “كفر سجنة” ومحيط مدينة “معرة النعمان” بالقرب من معسكر “الحامدية” جنوبي إدلب.

وأشار المراسل إلى أن ست مقاتلات روسية أقلعت من قاعدة حميميم منتصف الليلة الماضية تناوبت على قصف المنطقة بعشرات الغارات بحسب مراصد الثوار في إدلب، مؤكداً أن جميع المناطق التي قصفت هي مناطق مدنية وخالية من أي تواجد عسكري.

وصعدت قوات الأسد وحليفتها روسيا من قصفها الجوي والمدفعي على محافظة إدلب خلال الأيام السابقة، الذي خلف استشهاد وإصابة مئات المدنيين، إضافة إلى حركة نزوح كبيرة بين السكان، حيث زادت وتيرة القصف عقب تسيير تركيا دورياتها على الخط الفاصل بين مناطق سيطرة النظام والثوار جنوبي إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة