الحكومة اليمنية تعود إلى مفاوضات «الكويت» بعد ضمانات بإلغاء «خريطة» ولد الشيخ

فريق التحرير17 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ولد الشيخ أحمد: الوفدان اليمنيان ملتزمان بالقرار الأممي
توجه وفد الحكومة اليمنية إلى الكويت، أمس، للمشاركة في الجولة الثانية من مشاورات السلام اليمنية – اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة وفق ما أفادت به صحيفة “الشرق الأويط”.
ونسبت الصحيفة إلى “مصادر مطلعة” أن الحكومة أقدمت على هذه الخطوة بعد تلقيها ضمانات أممية بإلغاء «خريطة الطريق» التي كان قد أعلن عنها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وأثارت حفيظة الحكومة، بحجة أنها لم تُستَشر في صياغتها.
وأضافت المصادر أن موافقة الحكومة على العودة للمشاورات جاءت أيضًا «بعد تأكيدات على تحقيق مطالبها بإلزام الانقلابيين بتنفيذ القرار الأممي (2216)».
ونقلت “الشرق الأوسط” عن عبد الملك المخلافي، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، رئيس الفريق اليمني المفاوض، قوله: إن الجانب الحكومي توصل مع المبعوث الأممي إلى اتفاق بألا تزيد فترة المشاورات على أسبوعين يتم خلالها حصر النقاش في مواضيع الانسحاب من المدن، وتسليم السلاح، واستعادة مؤسسات الدولة، والإفراج عن المعتقلين، وفك الحصار عن المدن.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة