“تحرير الشام” تعتدي بالضرب على نشطاء إعلاميين جنوبي حلب

2019-03-18T14:46:58+03:00
2019-03-18T15:21:44+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير18 مارس 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
1526759834  - حرية برس Horrya press
حاجز لهيئة تحرير الشام في إدلب – أرشيف

حرية برس – إدلب:

اعتدت عناصر من “هيئة تحرير الشام”، اليوم الاثنين، على نشطاء إعلاميين أثناء تغطيتهم تسيير الدوريات التركية في منطقة العيس جنوب حلب.

وبحسب الناشط “عمر حاج قدور” وهو مصور وكالة الصحافة الفرنسية (AFP)، فإن عناصر من الهيئة قامت بالاعتداء عليه إضافة إلى زملائة بالضرب بعد كيل الشتائم بحقهم، خلال تغطيتهم الدوريات التركية تحت جسر البرقوم بريف حلب الجنوبي.

وأضاف في منشور على صفحته الشخصية على “فيسبوك” أن سبب الاعتداء هو تنسيقهم مع فيلق الشام وعدم التنسيق مع الهيئة بخصوص التغطية الإعلامية للدوريات التركية في المنطقة.

وعمر حاج قدور هو صحفي سوري من مدينة بنش في محافظة إدلب، ويعمل مصوراً صحفياً في المحافظة ويغطي الأحداث الميدانية فيها، وحائز على جائزة مؤسسة “فارين” الفرنسية التي فاز فيها في 8 كانون الأول 2018.

ولاقت الحادثة حالة من الاستياء بين نشطاء الثورة في إدلب، وعبروا عن رفضهم لمثل هذه الممارسات القمعية المتكررة، مطالبين الهيئة التوقف عن التضييق على النشاط الإعلامي في المناطق التي تسيطر عليها.

وكانت “هيئة تحرير الشام” وسعت من رقعة سيطرتها في أرياف حلب حماة وإدلب خلال الأشهر الماضية، وذلك بعد معارك مع فصائل عسكرية منضوية في  صفوف “الجبهة الوطنية للتحرير”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة