طفلة سورية تلقى حتفها في مصر إثر سقوطها في بئر

2019-03-17T16:43:00+03:00
2019-03-17T16:43:32+03:00
لاجئون
فريق التحرير17 مارس 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
 - حرية برس Horrya press
صورة الفتاة المتوفاة جراء سقوطها في بئر في قرية بركة في مركز قنا- متداول

جهاد الحداد اسماعيل-القاهرة-حرية برس:

لقيت الطفلة السورية “سارة إيهاب القصير” البالغة من العمر عامين ونصف، مصرعها في مكان إقامتها في “نجع حمادي” في مصر، إثر سقوطها في ماسورة مياه بئر ارتوازية قديمة، قطرها 10 بوصات وعمقها 36 متراً.

وكانت الطفلة المولودة لأب سوري وأم مصرية قد سقطت في الماسورة في أثناء لعبها أمام منزل والدها الكائن في قرية “بركة” في مدينة “نجع حمادي”.

وانتقلت الأجهزة التنفيذية وقوات الحماية المدنية على الفور إلى موقع الحادث، وقال شهود عيان في قرية “بركة” لموقع “حرية برس”، إن فريق الإنقاذ ضخّ الأوكسجين من خلال خرطوم وصل إلى عمق 26 متراً لمساعدة الطفلة على التنفس بعد عمليات الحفر غير المجدية”.

 الحفر - حرية برس Horrya press
عمليات حفر فريق الإنقاذ لمحاولة إنقاذ الفتاة- تواصل اجتماعي

وتابع شهود العيان أن “قوات الإنقاذ استخدمت بعد 4 ساعات سنارة خاصة بشركة مياه الشرب والصرف الصحي في ’نجع حمادي’، حيث أسقطتها في البئر مع كاميرا لتتمكن من التقاط الطفلة من خلال ملابسها، غير أنهم لم يتمكنوا من انتشالها وإخراجها إلا بعد أن لقيت حتفها، ونُقلت إلى مشرحة مستشفى ’نجع حمادي’”.

وحررت الشرطة المصرية إخطاراً يفيد بوفاة الطفلة “سارة إيهاب القصير”، عن عمر سنتين ونصف، كما حررتْ محضراً في  الواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتولّي التحقيق.

يُذكر أن والد الطفلة المتوفاة، “إيهاب محمد القصير”، لاجئ سوري فرّ من الحرب قادماً إلى مصر، ثم تزوج واستقر في “نجع حمادي”، وكان قد فقد نجله الصغير في حادث سير في العام الماضي.

وقد صرح “حسين الباز” وكيل وزارة التضامن الاجتماعي في مدينة “قنا”، أن الحكومة ستقدم إعانة مالية عاجلة لأسرة الطفلة التي لقيت مصرعها بسبب إهمال المسؤولين، جراء سقوطها في بئر في قرية “بركة” في مركز “نجع حمادي”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة