“تحرير الشام” تهاجم موقعاً لقوات الأسد غربي حماة

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير12 مارس 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 1:58 مساءً
sdth - حرية برس Horrya press
عناصر من قوات “العصائب الحمراء” التابعة لهيئة تحرير الشام – إباء

إدلب – حرية برس:

أعلنت “هيئة تحرير الشام”، اليوم الثلاثاء، أنها شنت هجوماً على موقع تابع لقوات الأسد في ريف حماة الغربي، وذلك رداً على قصف النظام المستمر المناطق المحررة في حماة وإدلب.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من “تحرير الشام”، إن فرقة “العصائب الحمراء” التابعة للهيئة، هاجمت موقعاً لقوات الأسد على محور قرية “شيزر” غربي مدينة “محردة”، شمال غربي محافظة حماة.

وما زالت حصيلة خسائر النظام إثر الهجوم الذي شنه مقاتلو تحرير الشام غير معروفة، في حين أقر الإعلام الموالي للنظام بمقتل وجرح عدد من عناصر الميليشيات المرتبطة بروسيا في ريف حماة الغربي، جراء تعرضهم لهجوم.

يأتي هذا عقب سقوط عشرات الشهداء والمصابين المدنيين إثر زيادة حدة القصف المدفعي والصاروخي والجوي الذي يشنه النظام على المنطقة “منزوعة السلاح” في حماة وإدلب.

وتوعدت “تحرير الشام” منذ أيام بتصعيد عملياتها ضد قوات الأسد رداً على القصف المستمر على ريفي حماة وإدلب، الذي أسفر عن وقوع مئات الشهداء والجرحى، فضلاً عن حركة نزوح كبيرة في صفوف المدنيين.

وكانت “هيئة تحرير الشام” أعلنت في 4 من شهر أذار/ مارس الجاري شنها هجوماً مماثلاً على موقع لقوات الأسد في جبل التركمان شمالي اللاذقية، وبحسب ما ذكرت وكالة “إباء” التابعة للهيئة حينها، فقد أسفرت العملية عن مقتل ضابط إيراني وأربعة عناصر من قوات الأسد.

وتتعرض مدن وبلدات ريفي حماة وإدلب إلى قصف مكثف على يد قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها، ما تسبب باستشهاد عشرات المدنيين رغم انتشار نقاط المراقبة التركية في المنطقة، بالإضافة إلى نزوح قرابة 13 ألف عائلة من الأماكن المستهدفة، بحسب فريق “منسقي استجابة سوريا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة