الولايات المتحدة تسحب آخر دبلوماسييها من فنزويلا

فريق التحرير12 مارس 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
OPPOSITORS RALLY IN CARACAS epa - حرية برس Horrya press
الخارجية أكدت أن وجود موظفيها يشكل قيداً على السياسة الأمريكية – أرشيف

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، في وقت متأخر أمس الإثنين، أنّ واشنطن ستسحب جميع موظفيها الدبلوماسيين المتبقين في فنزويلا في هذا الأسبوع.

وقالت الخارجية في بيان، وفق ما أوردت “رويترز”، إنه “مثلما كان الحال مع قرار 24 يناير/كانون الثاني، القاضي بسحب الرعايا وخفض عدد موظفي السفارة إلى الحد الأدنى، فإن هذا القرار يعكس الوضع المتدهور في فنزويلا، بالإضافة إلى الاستنتاج بأن الوجود الدبلوماسي الأميركي في السفارة بات يشكل ضغطاً على السياسة الأميركية”.

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، على حسابه في موقع “تويتر”: “ستسحب الولايات المتحدة، في هذا الأسبوع، الموظفين المتبقين في بعثتها الدبلوماسية لدى فنزويلا جميعهم”.

وأضاف “بومبيو” أن هذا القرار “يعكس الحالة المتدهورة في فنزويلا، وكذلك الاستنتاج القائل إن وجود الموظفين الدبلوماسيين الأمريكيين في السفارة أصبح يشكل قيداً على السياسة الأمريكية”.

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت في 24 يناير/كانون الثاني الفائت، من الطاقم الدبلوماسي “غير الضروري” مغادرة فنزويلا، ودعت رعاياها الذين يعيشون في فنزويلا إلى الرحيل عن هذا البلد الواقع في أميركا الجنوبية.

وتشهد فنزويلا توتراً منذ 23 يناير الماضي؛ إثر إعلان زعيم المعارضة، “خوان غوايدو”، “أحقيته” بتولي الرئاسة مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، بـ”غوايدو” رئيساً انتقالياً لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، في حين أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا، شرعية الرئيس الحالي “نيكولاس مادورو”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة