“مادورو”: هجوم إلكتروني يتسبب في انقطاع الكهرباء في فنزويلا

فريق التحرير10 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
thumbs b c 0c2f71df7f2d4a5038755d267052b2ac - حرية برس Horrya press
العاصمة الفنزويلية كاراكاس – الأناضول

أرجع الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو” السبب في استمرار انقطاع الكهرباء في بلاده إلى هجوم إلكتروني.

وتحدث “مادورو”، أمام مؤيدين له في “كاراكاس”، قائلاً إن “التقدم الذي كان قد أُنجِزَ لإعادة التيار الكهربائي بلغت نسبته 70%، عندما تلقينا في منتصف نهار السبت، هجوماً إلكترونياً آخر على أحد المولّدات التي كانت تعمل على أكمل وجه، الأمر الذي ألغى كل ما كنا قد أنجزناه”.

وتغرق فنزويلا، منذ 3 أيام في ظلام غير مسبوق، بسبب عطل كبير في الكهرباء نسبته حكومة “مادورو”، إلى عملية تخريب في محطة الكهرباء الرئيسة في البلاد، ما أدى إلى حدوث فوضى.

وقطع التيار الكهربائي في أحياء العاصمة كلها، إضافة إلى الخدمات مثل المترو وإشارات المرور، واضطر آلاف الأشخاص عند مغادرتهم عملهم إلى السير كيلومترات للعودة إلى منازلهم.

وأثر انقطاع الكهرباء على نشاطات مطار “سيمون بوليفار” الدولي، كما انقطعت خطوط الهاتف والإنترنت أيضاً فجأة، وكذلك توزيع المياه في المباني، والذي يجري عبر مضخات كهربائية.

وتوفي 15 فنزويلياً مصابين بأمراض الكلى بسبب عدم تمكنهم من الخضوع لجلسات غسيل كلى خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي في البلاد، حسب ما ذكرت منظمة غير حكومية أمس السبت.

والخميس، تعطلت محطة “سيمون بوليفار” لتوليد الطاقة الكهرومائية، التي توفر الكهرباء لقسم كبير من البلاد، ما أدى إلى انقطاع التيار في 22 ولاية من أصل 23.

وأعلنت الحكومة الفنزويلية آنذاك، أن المحطة تعرضت “لهجوم”، فيما تقول المعارضة إن السبب يعود إلى “عدم تحديث البنية التحتية للمحطة”، حيث حمّلت الحكومة والرئيس “نيوكولاس مادور” المسؤولية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة