طيران الأسد يستهدف ريف إدلب ويوقع ضحايا بين المدنيين

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير9 مارس 2019آخر تحديث : السبت 9 مارس 2019 - 8:31 مساءً
40943287 164761464408470 4420012086252273664 n - حرية برس Horrya press
الدفاع المدني يقوم بإطفاء الحرائق بعد قصف بالطيران الروسي في بلدة محمبل بريف جسر الشغور – أرشيف – – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهدت طفلة وأصيب آخرون بجروح، مساء اليوم السبت، جراء غارات جوية لطيران نظام الأسد، استهدفت ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

وأفاد مراسل حرية برس، أن الطيران الحربي لنظام الأسد استهدف مدينة سراقب شرقي محافظة إدلب بغارات جوية عدة، أسفرت عن استشهاد طفلة وإصابة مدنيين آخرين بجروح، بالإضافة إلى أضرار مادية في ممتلكات الأهالي.

وأوضح المراسل أن فرق الدفاع المدني توجهت إلى الأماكن المستهدفة وعملت على تفقدها وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة.

كما استهدف طيران الأسد بالقنابل الفراغية أطراف بلدة “معرشمارين” في ريف إدلب الجنوبي، و”خان السيل” شرقي جنوب المحافظة.

وفي وقت سابق من اليوم، استشهد ناشط إعلامي يعمل مع الدفاع المدني السوري، وجرح اثنان من كوادر الدفاع المدني في ريف جسر الشغور، اليوم السبت، في قصف مزدوج للطيران الحربي الروسي على المنطقة، في تطور جديد في حملة التصعيد التي تتعرض لها مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة.

وتعرضت مدينتا سراقب وخان شيخون وبلدات معرشورين وتلمنس وبداما، اليوم، لقصف صاروخي من جانب قوات الأسد التي تركز في استهدافها على المناطق المدنية المكتظة بالسكان، ما تسبب باستشهاد شخص في سراقب صباحاً وجرح عديد من المدنيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة