تشيكيون يشكلون عصابات مسلحة لإيقاف تدفق “المسلمين” إلى بلادهم

فريق التحرير14 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

لاجئون

شكلت مجموعة من المواطنين التشيك، ميليشيا مسلحة يبلغ عدد أفرادها ألفين و500 شخص، بهدف منع تدفق اللاجئين من المسلمين إلى البلاد، بحسب ما نشرته، أمس الأربعاء، صحيفة “ليدوف نوفني” المحلية.
وتملك المجموعة 90 فرعاً في عموم البلاد، وألفين و500 عضوا مسلحاً، وتطلق على نفسها اسم “الحرس الوطني”، بحسب المصدر ذاته.

وكتبت المجموعة، على موقعها الإلكتروني، عبارة “الحرس الوطني مستعد للدفاع عن الوطن”، وتملك 12 ألف متابع على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك).

وقالت نيلا ليسكوفا، واحدة من ثلاثة قادة للمجموعة، في بيان صحفي، أمس الأربعاء، إن “الحكومة إذا لم تتحرك فإن المواطنين سيعملون أي شيء، بالإمكانات المتوافرة لديهم، لمنع تدفق اللاجئين المسلمين”.

وفي تعليقه على الأمر، أفاد أندور ساندور، رئيس الاستخبارات العسكرية التشيكية سابقا، في تصريح صحفي، بأن “هذه المهمة لا يمكن أن يتولاها أناس عاديون ليسوا من الشرطة أو الجيش”، مضيفا أن المجموعة تشكل “توجها خطيرا”.

وتجدر الإشارة إلى أن دولة التشيك لا تعتبر من بين الدول المستهدفة من قبل اللاجئين، وتلقت السنة الماضية نحو ألف طلب لجوء، فيما وصل العدد في الأشهر الثلاثة الأولى من 2016 إلى 415 طلبا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة