اشتباكات بين “داعش” وقوات الأسد في ريف حمص الشرقي

فريق التحرير9 مارس 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
WRH1 - حرية برس Horrya press
عناصر من تنظيم الدولة في ريف حمص الشرقي ـ أرشيف

محمود أبو المجد- حرية برس:

دارت اشتباكات بين تنظيم “داعش” من جهة وقوات الأسد من جهة أخرى، في منطقة “ضبيات” التي تقع على مسافة 15 كم جنوب شرق مدينة “السخنة”، في الريف الشرقي لمدينة حمص، حيث حاولت قوات النظام، بدعم جوي من الطيران الحربي، التقدم باتجاه مناطق تواجد التنظيم.

وتمكن تنظيم “داعش” من قتل وأسر عدد من عناصر قوات الأسد، فيما أصيب آخرون، بينهم قائد مركز البادية المدعو “محمد أبو حامد”، كما لقي عدد من عناصر التنظيم مصرعهم في الاشتباكات التي ما زالت مستمرة.

وبحسب موقع “البادية 24″، فإن الاشتباكات نشبت نتيجة فقدان قوات النظام اتصالها مع مجموعة من عناصرها، مؤلفة من 22 عنصراً، وذكرت مصادر أن العناصر كانوا يبحثون عن فطر الكمأة في منطقة “القليع” شرق مدينة السخنة، وهو ما يرجح إمكان تعرضهم إلى كمين من تنظيم داعش، إذ تكررت هذه الحالة في مواقع عديدة في الصحراء السورية.

يشار إلى أن قوات النظام خسرت عدداً من عناصرها، بينهم ضابط، في انفجار عبوة ناسفة كان  تنظيم داعش قد زرعها على طريق دير الزور- السخنة، وذلك أثناء بحثهم عن مجموعة فقدوا الاتصال معها قبل أيام عدة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة