واشنطن تحض لبنان على تسليم “جميل الحسن” إلى ألمانيا

2019-03-06T10:46:59+02:00
2019-03-06T10:52:46+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 مارس 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
5 8  - حرية برس Horrya press
اللواء جميل الحسن، رئيس المخابرات الجوية لدى نظام الأسد – أرشيف

حرية برس:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الثلاثاء، أنها سترحب بأي قرار من لبنان سيسهل تسليم رئيس المخابرات الجوية لدى نظام الأسد، “جميل الحسن” إلى ألمانيا.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان ترجمته “حرية برس” : “تسعى الولايات المتحدة باستمرار إلى إلقاء الضوء على الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد، بما في ذلك استخدام التعذيب، وتدعو النظام إلى السماح بوصول منظمات المراقبة المستقلة من دون قيود إلى مراكز الاحتجاز”.

وأكد البيان أن “أمريكا تدعم أيضاً آليات فعالة لإخضاع المسؤولين عن الفظائع في سوريا للمساءلة”، مضيفةً أنها “ترحب بأي قرار تتخذه حكومة لبنان من شأنه أن يسهل تسليم جميل حسن إلى ألمانيا بصورة قانونية، وبما يتفق مع القانون المعمول به”.

وبحسب ما ورد في البيان فإن جميل حسن “مشهور بتورطه في استخدام التعذيب على نطاق واسع في داخل مراكز الاعتقال في سوريا”.

وطلبت ألمانيا رسمياً من الحكومة اللبنانية في 18 شباط الماضي تسليمها “جميل الحسن” الذي يتلقى العلاج الطبي في بيروت، والمتهم بارتكاب عمليات قتل وتعذيب بحق الشعب السوري.

كما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر دبلوماسية أوروبية في بيروت، أن منظمة “الإنتربول” لمكافحة الجرائم الدولية وضعت إشارة حمراء على اسم “الحسن”، وطالبت السلطات المعنية في لبنان بالعمل على توقيفه في حال ثبت وجوده في داخل الأراضي اللبنانية.

ويعتبر “حسن” المنحدر من ريف حمص مسؤولاً عن قتل الاف من السوريين المعارضين لنظام الأسد، عن طريق الاعتقال والتعذيب والمجازر الجماعية، ويعرف بوحشيته وانتهاجه التصفية والقمع ضد نشطاء الثورة السورية.

ويُعد فرع المخابرات الجوية الذي يقوده “الحسن”، من أشد فروع المخابرات التابعة للنظام ارتكاباً للانتهاكات بحق المعتقلين السوريين، ووفقاً لمصادر حقوقية، يعد “الحسن” متورطاً بشكل كبير في جرائم إنسانية عدة، خاصة في ضواحي مدينة دمشق ودرعا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة