أوغلو: واشنطن وأنقرة تتفاوضان لشراء نظام “باتريوت”

فريق التحرير
2019-03-02T09:21:27+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير2 مارس 2019آخر تحديث : السبت 2 مارس 2019 - 9:21 صباحًا
preview w696zc1 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو – أرشيف

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أغلو، الجمعة، إنّ تركيا والولايات المتحدة تتفاوضان بشأن عرض واشنطن بيع نظام باتريوت الدفاعي الصاروخي لأنقرة.

وأضاف: “الولايات المتحدة قالت إنها يمكن أن تبيع صواريخ باتريوت، والوفدان يتفاوضان”.

جاءت تلك التصريحات بعد أن ذكرت وكالة “بلومبيرغ” أن تركيا رفضت عرضا أمريكيا لتسليم نظام باتريوت بنهاية العام.

وقال “جاويش أوغلو”، إن الولايات المتحدة ذكرت خلال المفاوضات أنها يمكن أن تسلم نظاما في موعد أقرب، وذلك بعد اعتراض تركيا على مواعيد التسليم. وأضاف أن إمكانية الإنتاج المشترك أو نقل التكنولوجيا أمر مهم أيضا لأنقرة.

وحذرت الولايات المتحدة شريكتها في حلف شمال الأطلسي تركيا من شراء نظام دفاع صاروخي روسي، وقالت إنه لا يمكن أن يتكامل مع الدفاعات الجوية للحلف.

وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، إن بلاده لا تزال ملتزمة بصفقة شراء منظومة صواريخ إس-400 من روسيا.

وأكد وزير الخارجية التركي أن منظومة إس-400 “ستُسلم قرب نهاية العام في الخريف. اشترينا أنظمة إس-400 لأننا لم نتمكن من شراء أنظمة باتريوت”.

وقال مسؤولون أمريكيون، إن مضي تركيا قدما في صفقة أنظمة إس-400 الروسية، سيدفع واشنطن لسحب عرض بيع صواريخ باتريوت التي تصنعها رايثيون لأنقرة، وقد يمنع أيضا بيع مقاتلات لتركيا ويتسبب في فرض عقوبات عليها.

وتقدر قيمة صفقة صواريخ باتريوت بنحو 3.5 مليار دولار.

والأسبوع الماضي، أعلن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن بإمكان بلاده شراء منظومة “باتريوت” الأمريكية ولكن دون إلغاء صفقة صواريخ “إس-400” الروسية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة