حقد روسيا علي الاسلام من زمان والان برز الي السطح ىنها ذاقت المر في افغانستان علي يد المجاهدين الابطال ومن حقدها انها هي وايران من كون داعش لتشويه الجهاد الذي يه تعرفه وستعرفه مره اخري علي يد ابطالنا في الشام بعون الله