الصحة العالمية: 73 شخصاً لقوا حتفهم حتى الآن في مخيم ’’الهول‘‘

فريق التحرير27 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
852 - حرية برس Horrya press
مخيم الهول للنازحين السوريين شمال شرقي سوريا – OCHA

حرية برس:

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، عن وفاة 73 شخصاً يشكل الأطفال نحو الثلثين منهم خلال 3 أشهر في مخيم “الهول” في ريف الحسكة.

وجاء في بيان لمنظمة الصحة العالمية، أن ’’أكثر من 37 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال الهاربين من الأعمال الحربية في محافظة دير الزور المجاورة، وصلوا إلى مخيم الهول للاجئين في محافظة الحسكة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة‘‘.

وأضاف البيان أن ’’المنظمة سجلت مصرع 73 شخصاً، يشكل الأطفال نحو ثلثيهم، بحلول 23 من شهر فبراير/ شباط الجاري‘‘.

وهرب آلاف السكان من منطقة “هجين”، شرقي محافظة دير الزور، إلى مخيم الهول جراء العمليات العسكرية التي شهدتها المنطقة مؤخراً، ويعد مخيم “الهول” للنازحين السوريين من أكثر المخيمات ازدحاماً حيث يعيش فيه نحو 47 ألف شخص.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في نهاية الشهر الماضي عن وقوع 28 حالة وفاة في مخيم الهول، بسبب انخفاض درجة الحرارة.

وتعاني المخيمات في سوريا من ظروف انسانية صعبة، وزادت الظروف الجوية القاسية التي تتعرض لها البلاد الأمر سوءاً، ما أدى إلى حدوث حالات وفاة، في ظل نقص الرعاية الطبية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعربت في وقت سابق، عن قلقها تجاه الأوضاع الإنسانية في مخيم “الهول” في محافظة الحسكة شرقي سوريا، مطالبةً بتسريع إصدار الموافقات لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المخيم.

يذكر أن سكان المخيم يعانون من ظروف إنسانية صعبة بسبب الإهمال الطبي والبرد الشديد الذي تسبب بوفاة عشرات الأطفال، في حين بلغ عدد وفيات المخيم في وقت سابق، 6 أشخاص خلال ثلاثة أيام فقط، بسبب احتراق الخيام وقلة الرعاية الصحية والخدمات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة