أردوغان: لا أقابل شخصاً مثل السيسي على الإطلاق

فريق التحرير24 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
30ED55F3 2DEE 45A0 912C 874D91754C5B w1023 r1 s - حرية برس Horrya press
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان – أ ف ب

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، السبت، إنه لا يلتقي بأشخاص مثل الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”، مستنكراً حملة الإعدامات الأخيرة التي نفذتها السلطات المصرية بحق معارضين.

وأوضح أردوغان في مقابلة أجرتها معه قناتا “سي.أن.أن تورك” و”كنال دي” الإخباريتان التركيتان مساء السبت إن السيسي منذ تسلمه السلطة في مصر أعدم نظامه 42 شخصاً، كان آخرهم تسعة شبان، “وهذا لا يمكن قبوله”.

وأضاف أن “جوابي لمن يسأل: لماذا لا تقابل السيسي؟ أنا لا أقابل شخصاً كهذا على الإطلاق”.

واستنكر “أردوغان” الصمت الغربي حيال حملة الإعدامات في مصر، مضيفاً: “دول غربية تدعم السيسي في انقلابه وما زالوا حتى اليوم”.

وفيما يتعلق بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ألمح الرئيس التركي إلى مسؤولية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن الجريمة، مؤكداً أن بلاده ستستمر في متابعة قضيته.

وقال أردوغان إن من أعطى الأوامر لتنفيذ جريمة اغتيال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ “معروف”.

وأضاف “إن لم يكن ولي العهد السعودي يعلم فمن يعلم؟”، وقال متوجها بالخطاب إلى محمد بن سلمان “إذا كنت واثقاً من نفسك فلتخرج إلى العلن وتكلم، عوضا عن استعمال النفط والأموال للتغطية على الجريمة”.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده لن تتوقف عن متابعة موضوع اغتيال الصحفي السعودي لأن الجريمة ارتكبت على الأراضي التركية، وشدد على أنه لا يمكن التغطية على الجريمة التي أثارت تنديداً دولياً واسعاً وعرّضت المملكة لضغوط شديدة، قائلاً إن “الوثائق والأدلة التي نملكها تثبت ذلك”.

وكان أردوغان ومسؤولون أتراك كبار أكدوا من قبل أن الأمر بتصفية خاشقجي الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة واشنطن بوست الأميركية؛ صدر من أعلى المستويات في السلطات السعودية.

وطلبت أنقرة مراراً الرياض بتسليمها الأشخاص الذين ارتكبوا الجريمة لمحاكمتهم على الأراضي التركية، لكن السلطات السعودية ردت بالرفض.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة