روسيا ترسل مساعدات إنسانية إلى فنزويلا و”مادورو” يرحب

فريق التحرير19 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
1037248121 - حرية برس Horrya press
قال ترامب إنه يريد انتقالا سلميا للسلطة في فنزويلا لكن كل الخيارات لا تزال مفتوحة – سبوتنيك

رحب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس الاثنين، بمساعدات روسية قال إنها وصلت إلى فنزويلا، موضحاً أنها “باهظة الثمن”، وأنه سيقوم بإدخالها للبلاد.

ورغم أن مادورو يرفض دخول المساعدات الأمريكية، إلا أنه سارع بالترحيب بالمعونة الروسية، التي أوضح أنها 300 طنّ من المساعدات الإنسانية التي ستصل الأربعاء المقبل.

وأكد مادورو رفضه السماح بدخول مساعدات وأدوية أرسلتها الولايات المتّحدة، وتعتزم المعارضة إدخالها بالقوّة، إذ إن الولايات المتحدة أعلنت أنها تدعم رئيس المعارضة خوان غوايدو ضد الرئيس الفنزويلي.

وقال مادورو في بيان بثّه التلفزيون: “يوم الأربعاء ستصل 300 طن من المساعدات الإنسانية من روسيا”، مشيراً إلى أن هذه المساعدات هي “أدوية باهظة الثمن”.

وجدّد مادورو وصفه المساعدات الأمريكية المكدّسة في كولومبيا على الحدود مع فنزويلا بانتظار السماح لها بالدخول، بأنها “استعراض سياسي” و”فخّ مخادع”.

بالمقابل، تستمر أمريكا في تهديد الجيش الفنزويلي الذي يدعم مادورو، حيث أكد دونالد ترامب مرة أخرى أن الضباط سيفقدون كل شيء إذا لم ينضموا إلى زعيم المعارضة خوان غويدو الذي أعلن نفسه رئيساً.

وأضاف ترامب، أنه يريد انتقالاً سلمياً للسلطة في فنزويلا، لكن كل الخيارات لا تزال مفتوحة.

تشهد فنزويلا توتراً متصاعداً، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا، في حين أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة