اختطاف عناصر من قوات الأسد على حاجز أمني في السويداء

فريق التحرير18 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
5201831213856527 1 - حرية برس Horrya press
عناصر من قوات الأسد في معارك السويداء – أرشيف – تواصل اجتماعي

غياث الجبل – حرية برس:

هاجمت إحدى عصابات الخطف، اليوم الإثنين، أحد حواجز فرع أمن الدولة التابع لنظام الأسد، في حي “المقوس” على طريق ظهر الجبل في محافظة السويداء.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس، أن مجموعة يتزعمها المدعو ’’فداء العنداري‘‘ الذي يترأس إحدى عصابات الخطف في ريف محافظة السويداء، هاجمت حاجزاً للنظام، واعتقلت عناصره البالغ عددهم 8، واستولت على سيارة مزودة برشاش ’’دوشكا‘‘.

وأضافت المصادر أن العصابة احتجزت أيضاً عناصر تابعين لشرطة النظام، كانوا متمركزين قرب دوار “العنقود” شمال المدينة، ليصل عدد عناصر نظام الأسد المحتجزين لديها إلى 15 عنصراً، في ظل حالة من التوتر تسود المدينة حتى الآن.

وأشارت المصادر إلى أن التصعيد بالخطف وهجوم العصابة على حواجز تابعة للنظام، جاء على خلفية اعتقال عناصر أمن النظام والد المدعو ’’عصام العنداري‘‘ على أوتوستراد دمشق – السويداء، وإحالته إلى محكمة الإرهاب.

من جانبه اتهم ’’عمر بدران‘‘، أحد ناشطي السويداء، أجهزة أمن نظام الأسد بالسعي إلى التصعيد في المحافظة، وذلك في محاولة للسيطرة عليها بذريعة إلقاء القبض على العصابات المنتشرة فيها، لافتاً إلى أن ’’العنداري‘‘ يعتبر من أبرز متزعمي عصابات السويداء الذين يدعمهم عناصر الأمن، حسب قوله.

من الجدير بالذكر أن 4 عناصر من جيش نظام الأسد، بينهم ضابط برتبة ملازم، اختُطِفوا في ظروف مختلفة في مطلع العام الحالي، حيث تشهد السويداء حالة من الفوضى والفلتان الأمني، فضلاً عن انتشار عصابات الخطف، في الوقت الذي اتهم فيه مدنيون أجهزة أمن النظام بالسعي إلى تشويه صورة المدينة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة