الحكومة الفرنسية ترفض استعادة مقاتلي “داعش” من سوريا

فريق التحرير
2019-02-18T13:23:30+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير18 فبراير 2019آخر تحديث : الإثنين 18 فبراير 2019 - 1:23 مساءً
def2ab66 85c7 48e8 bf98 97a721b902a9 - حرية برس Horrya press
عناصر من مقاتلي داعش في إصدار سابق للتنظيم – أرشيف

أعلنت فرنسا، اليوم الاثنين، أنها لن تتخذ أي إجراء في الوقت الحالي، بناء على دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حلفاء أوروبيين إلى استعادة مئات من مقاتلي تنظيم الدولة من سوريا.

جاء ذلك على لسان وزيرة العدل الفرنسية، نيكول بيلوبيه، خلال مقابلة مع قناة “فرانس 2” التلفزيونية.

وقالت بيلوبيه “إن هناك وضعاً جيوسياسياً جديداً في ظل الانسحاب الأمريكي. ولن نغير سياستنا بالوقت الحالي.. لن تستجيب فرنسا في هذه المرحلة لمطالب ترامب”، حسبما أفادت وكالة “رويترز”.

وتقضي سياسة الحكومة الفرنسية برفض استعادة المقاتلين وزوجاتهم رفضاً قاطعاً، حيث وصفهم وزير الخارجية جان إيف لو دريان بـ”أعداء الأمة الذين يجب أن يمثلوا أمام العدالة سواء في سوريا أو العراق”.

لكن وزير الداخلية، كريستوف كاستانير، أعلن في أواخر يناير الماضي، أن انسحاب الولايات المتحدة من سوريا أجبر فرنسا على الاستعداد لعودة عشرات المتشددين الفرنسيين الذين تحتجزهم سلطات كردية تدعمها واشنطن.

وألحَّ ترامب، أول من أمس السبت، على فرنسا وبريطانيا وألمانيا لاستعادة ومحاكمة أكثر من 800 مقاتل من التنظيم، اعتقلوا بسوريا.

وتعهد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا بعد تحقيق النصر على تنظيم داعش على الأرض، وهو ما أثار مخاوف في باريس وعواصم أوروبية أخرى بشأن احتمال محاولة متشددين من هذه الدول العودة إلى بلدانهم.

وكان قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، أعلن يوم الاثنين الماضي، أنه من المحتمل أن تبدأ واشنطن خلال أسابيع، سحب قواتها البرية من سوريا؛ تنفيذاً لأمر الرئيس دونالد ترامب.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة