قتلى وجرحى في هجوم على حاجز أمني في سيناء

مقتل وإصابة 15 عسكرياً مصرياً بينهم ضابط و "داعش" يتبنى الهجوم

فريق التحرير16 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
egypt - حرية برس Horrya press
حاجز لقوات الأمن المصرية في سيناء – أرشيف

العريش – حرية برس:

قتل وجرح 15 عسكرياً مصرياً في هجوم تبناه “تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” استهدف حاجزا أمنيا في سيناء، شمال شرقي مصر اليوم السبت.

وقال متحدث عسكري مصري إن سبعة من منفذي الهجوم قتلوا في الاشتباكات مع قوات الامن المصرية في الهجوم الذي تبناه تنظيم “داعش”، مضيفا أن قوات الجيش تلاحق باقي المسلحين بمؤازرة من سلاح الجو المصري.

وأوضح المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي في بيان إن الاشتباكات وقعت عندما ”قامت العناصر الإرهابية بمهاجمة أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء.. ونتيجة لتبادل إطلاق النيران تم إصابة واستشهاد ضابط و14 درجات (رتب) أخرى، وجار استكمال أعمال التمشيط وملاحقة العناصر الإرهابية للقضاء عليهم“.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في وقت لاحق اليوم عبر وكالة أعماق التابعة له مسؤوليته عن الهجوم، وقال إن ما لا يقل عن 15 فرداً من الجيش المصري قتلوا في الهجوم جنوب العريش عاصمة محافظة سيناء.

وتشهد مصر منذ عدة سنوات هجمات متكررة تشنها تنظيمات إسلامية متطرفة، أبرزها جماعة “ولاية سيناء”، التي بايعت تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” أواخر 2014، استهدفت في معظمها قوات الجيش والشرطة، كما استهدفت بعض الهجمات مواقع دينية ومواكب للأقباط، وترد القوات المصرية بحملات تمشيط واعتقالات في سيناء كان أبرزها حملة واسعة أطلقت في شهر شباط/فبراير من العام الماضي حملت اسم “سيناء18″، للقضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية” المتواجد في شمال سيناء.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة