شهداء في إدلب وحماة.. والنظام يصعد قصفه بعد قمة “سوتشي”

2019-02-16T14:56:16+02:00
2019-02-16T15:11:23+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
3 - حرية برس Horrya press
مخلف من جسم صاروخي استهدف بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي وهذا النوع من الصواريخ شديد الانفجار وذو تدمير عالي تستهدف به مليشيات الأسد من بلدة أبو دالي قرى ريف إدلب الجنوبي – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء قصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات الأسد على ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل حرية برس في إدلب بأن قوات الأسد كثفت من قصفها على مدينة خان شيخون ومعرة النعمان جنوبي إدلب، ما أدى إلى سقوط 4 شهداء بينهم أطفال ونساء كحصيلة أولية قابلة للزيادة بسبب وجود إصابات في حالة حرجة.

وأضاف المراسل أن القصف شمل معظم مناطق ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي، حيث أسفر قصف مماثل على قلعة المضيق عن استشهاد مدني ووقوع عدة إصابات، فضلاً عن استهداف بلدات تلهواش والصهرية شمالي غرب حماة.

ويأتي هذا القصف بعد يوم واحد من ارتكاب قوات الأسد مجزرة مروعة في مدينة خان شيخون إثر قصف مدفعي مكثف، ما أدى لاستشهاد تسعة مدنيين جميعهم نساء وأطفال بينهم ثلاثة أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى إصابة آخرين.

وصعد نظام الأسد من عدوانه على المناطق المحررة في حماة وإدلب، عقب انتهاء القمة الثلاثية بين زعماء ’’تركيا، روسيا، إيران‘‘ في منتجع ’’سوتشي‘‘ الروسي بشأن سوريا، التي أكد الأطراف فيها على مضاعفة الجهود لوقف إطلاق النار في إدلب!.

وصرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال حوار مع وسائل إعلام تركية، مساء الجمعة، بأن قمة سوتشي التي عقدت الخميس، كانت “فعالة جداً ومفيدة للغاية”، حسب تعبيره.

ولم يتوقف القصف الصاروخي والمدفعي من جانب قوات الأسد على أرياف حماة وحلب وإدلب في الشمال المحرر خلال الأيام الماضية، حيث سقط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ما يعتبر خرقاً مستمراً لاتفاق ’’سوتشي‘‘ ، القاضي بوقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين نظام الأسد وفصائل الثوار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة