أهالي “الأتارب” يشكون من سوء الطرقات

فريق التحرير12 فبراير 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 3:30 مساءً
atareb - حرية برس Horrya press
إحدى الطرق الفرعية في مدينة الأتارب – عدسة عمران الدوماني- حرية برس©

عمران الدوماني – حلب – حرية برس :

ناشد أهالي مدينة “الأتارب”، بريف حلب الغربي، المنظمات الإغاثية والمجلس المحلي للمدينة، بسبب معاناتهم من سوء الطرقات الرئيسية والفرعية في المدينة، والتي تسببت بأعطال في مركباتهم الأمر الذي يجعلهم يدفعون تكاليف باهظة الثمن لإصلاحها.

وقال “عيسى أبو أحمد” أحد مدنيي مدينة الأتارب، لحرية برس :”إنَّ المدنيين في مدينة الأتارب يعانون من سوء الطرقات الفرعية والرئيسية خاصة طريق حلب – تركيا، بسبب كثرة الحفر فيه، جراء المعارك التي حصلت سابقاً في المدينة، وأدت إلى سوء حالة الطرقات”.

وأضاف “إنَّ الطرقات بحاجة إلى مادة الإسفلت إلا أن هناك صعوبة في تأمينها نظراً لارتفاع سعرها، وأيضاً لأنها تحتاج آليات ودعم هائل، مما اضطر المجلس المجلي في السنوات الماضية إلى ردم الحفر كَحل إسعافي، إلا أن الوضع أصبح أسوء فيما بعد”.

وأوضح أبو أحمد “أنَّ الأهالي يدفعون مبالغ طائلة لمحلات تصليح السيارات والدراجات النارية، بسبب الأعطال التي تصيبهم بسبب حفر الطرقات، بالإضافة إلى إعاقة حركة سيارات الإسعاف والإطفاء”.

وأشار إلى “إنَّ الأهالي ناشدوا الجهات المختصة في المدينة بضرورة الإسراع لإيجاد حل لوقف هذه المعاناة، حيث أن أعطال السيارات تتفاقم أحياناً لتصل إلى عدم إيجاد قطع للسيارات”.

يُذكر أن مدن وبلدات الشمال السوري المحرر المتمثل بريف حلب الشمالي ومحافظة إدلب، تعاني من تردي الخدمات بسبب قلة الدعم المقدم من قبل المنظمات الدولية الداعمة للمشاريع الخدمية في المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير