نحن الرجال.. قصة: لؤي علي خليل

لؤي علي خليل29 يناير 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
لؤي علي خليل
Louay Ali Khalil - حرية برس Horrya press

نحن الرجـال – قصة للأديب والأكاديمي السوري لؤي علي خليل

دخلت سيارات الجيش من جهة البلدية ووقفَت عند مفرق القهوة.. سرعان ما ظهرت أمامها سياراتٌ مدنية لمسلحين أخذوا ينتشرون في الشارع، كنتُ واقفاً أمام محل (رجب)، فهرعت مع باقي الرجال ودخلنا إلى المحل، أغلقنا الباب الزجاجي علينا، ورحنا نراقب ما يجري في الخارج من الداخل..

توقعنا مجيئهم لكن ليس بهذه السرعة، المظاهرات بدأت بالأمس فقط!

دخل المسلحون البيوت المطلة على الشارع، أخرجوا منها أولاداً يافعين، طوّقوهم بالضرب والحبال.. خرجت من ورائهم نسوةٌ يُدافعن عن أولادهن، وبينما نحن نراقب اقتربت منا امرأة في عقدها الخامس، وفتحت الباب وصاحت:

_ ابقوا مكانكم لا تتحركوا.. أولاد الحرام يعتقلون الرجال!

بقينا (نحن الرجال) في الداخل، ركضت المرأة تجادل المسلحين وتدفعهم عن أحد الأولاد، وكنا (نحن الرجال) نراقب ما يجري من الداخل.

اقتربت سيدتان من المحل وفتحتا الباب، قالتا بصوت واحد:

_ لا تخرجوا حتى لا تُعتقلوا!!

أسرعت المرأتان نحو المسلحين تتوسلان إليهم أن يتركوا الولد الذي بين أيديهم.. لم يمض وقت قصير حتى خرج من البيت المقابل للمحل مسلّحٌ يجر وراءه ولداً يبلغ الرابعة عشرة من عمره، ومن خلفهما امرأة تبكي وتتوسل.. اقتربتُ وبعض الرجال وألصقنا وجوهنا بالزجاج لنرى بوضوح، أشارت إلينا النسوة بأيديهن أن نتراجع ونبقى في الداخل، فتراجعنا عن الزجاج وبقينا (نحن الرجال) نراقب ما يجري من الداخل.

ما زالت المرأة تحاول أن تُخلّص ابنها من أيديهم.. عصبوا عينيه وألقوه في سيارة جيب كبيرة، بَقِيَت ساقُه متدليةً خارج الباب الخلفي الأيسر، فتعلقت أمه بها.. سارت السيارة فجأة والأم ممسكة بساق ابنها، فجَـرَّتها السيارة معها بجانب الباب إلى أن غابت عن أعيننا..

كان مشهداً مريعاً، وكنا نراقبه من الداخل.. (نحن الرجال)!!

* * *

* “نحن الرجال” – قصة قصيرة من مجموعة “بين رصاصتين – مدونة الحرب” للأديب السوري لؤي علي خليل – إصدرات الدار العربية للعلوم ناشرون – 2018

Louay Ali Khalil1 - حرية برس Horrya press
الأديب والأكاديمي السوري لؤي علي خليل

لؤي علي خليل في سطور:

ــ أديب وأكاديمي سوري من مواليد دمشق في العام 1969.

ــ يحمل شهادة الدكتوراه في الأدب الأندلسي من جامعة دمشق في العام 2001، ويعمل أستاذاً في جامعة قطر.

ــ يكتب القصة القصيرة والرواية والدراسات الأدبية النقدية.

ــ صدر له العديد من المؤلفات منها: (الدهر في الشعر الأندلسي) دراسة في حركة المعنى – هيئة أبو ظبي الثقافية، أبو ظبي – 2010، و (العجائبي والسرد العربي) النظرية بين التلقي والنص – الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2014، و (حمزة والهدهد) – رواية للفتيان – أبو ظبي – 2013، ورواية (هسيس الملائكة) – الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2014، و (دم العصافير)، مجموعة قصصية، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت – 2017، و (بين رصاصتين) – مجموعة قصصية، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت – 2018، و (وجوه القلعة) نصوص قصصية – دار ميسلون – 2017.

ــ شارك في العديد من المهرجانات الأدبية والمؤتمرات العلمية والأدبية، ونال العديد من الجوائز الأدبية منها: جائزة سعاد الصباح للدراسات النقدية، 1994، الكويت، وجائزة البتاني للقصة القصيرة، 1996، سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة