فوضى وإطلاق نار في عفرين والأهالي يناشدون الجهات المختصة

فريق التحرير
2019-01-26T00:28:14+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير25 يناير 2019آخر تحديث : السبت 26 يناير 2019 - 12:28 صباحًا
48368380 228951284668059 6950769450287104000 n - حرية برس Horrya press
انفجار دراجة مفخخة في عفرين – متداول

أمير أبو جواد- عفرين- حرية برس:

بعد عام على انطلاق معركة “غصن الزيتون” التي شاركت فيها فصائل الجيش السوري الحر، مدعومة بالجيش التركي، لتحرير مدينة عفرين، مازالت حالة من الفوضى وانعدام الأمان تسود المدينة، على الرغم من انتشار عناصر الشرطة العسكرية وقوات الشرطة والأمن العام.

وما زالت الأخبار تتوارد من مدينة عفرين بخصوص انتهاكات بحق الأكراد والعرب، حيث اقتحمت مجموعة مسلحة، اليوم الجمعة، منزل المهندس أبو همام، رئيس لجان مهجري القلمون، وسرق عناصرها المجهولون أمواله بعد أن قيدوه في داخل المنزل.

وفي نفس السياق، سُرقت مجموعة من السيارات في الأسبوع الماضي، كان آخرها سيارة “فان” لنقل الركاب من حي المحمودية، تعود ملكيتها إلى أحد مهجري مدينة حلب، كما داهمت مجموعة من أبناء المنطقة الشرقية مكتبة “ألوان” في شارع الفيلات تعود ملكيتها إلى مهجرين من دوما في الغوطة الشرقية، حيث تلقى أصحابها ضرباً عنيفاً.

ووفقاً للحارث بن رباح، أحد أفراد المجموعة التي داهمت المكتبة، فقد أساء صاحب المكتبة إلى الذات الإلهية، واستخدم ألفاظاً نابية في وصف الجيش الحر وأبناء المنطقة الشرقية، ما جعل عناصر المجموعة يفقدون أعصابهم ويضربونه.

وشهد شارع الفيلات ظهر اليوم اشتباكاً بين عناصر من المنطقة الشرقية وأحد تجار الأسلحة، وأدت الاشتباكات إلى سقوط قتيل وعدة جرحى، وأفاد شهود عيان أن إطلاق الرصاص من أحد متاجر الأسلحة أدى إلى مقتل شقيق تاجر السلاح، ويظهر فيديو سجلته إحدى كاميرات المراقبة الاشتباكات.

وطالب أهالي مدينة عفرين الجهات المختصة إثر هذه الحادثة، بإغلاق محلات بيع الأسلحة في المدينة لمنع تكرار حوادث الاشتباك والمشاجرة.

من الجدير بالذكر، أن مدينة عفرين شهدت في الأيام الأخيرة توتراً أمنياً كبيراً، نتيجة زرع العبوات الناسفة والتفجيرات التي كان آخرها قبل يومين، حيث فككت سرية الهندسة عبوة ناسفة قرب فرن عفرين الآلي، في شارع الفيلات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة